الرسائل الخاصة

الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

رحلة لأجمل مناطق حرّة كشب وتوثيق بالفديو -رحال الخبر

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول ثم أما بعد...في تغيير لنمط تقاريرنا البرية ، فقد آثرت ان أجدد تلك المواضيع بشكل آخر من أشكال التوثيق لرحلاتنا وهي إضافة الفديو لجوانب الرحلة وأرجو أن أوفق لذلك في تجديد العطاء ونقل صورة حيّة للرحلة من خلال الفديو المرفق.إخواني الرحّالة وأهل المكاشيت والمتابعين أرحب بكم وأعتذر عن تأخري كثيراً لعرض التقارير للرحلات ولكن سنعطي بعض من شيء نود ان نشارككم اياه في هذه العجالة البسيطة.
سأتكلم اليوم عن رحلة لمنطقة من مناطق الجزيرة العربية وهي عزيزة علينا كما هي بقية المناطق ولكن لها طعم وميزة عن بقية الأماكن بما سنعرضه من خلال الفديو المرفق وتلك المنطقة هي منطقة الحجاز وزيارة ثلاث أماكن في حرّة كشب وشمالها .بدأت الرحلة بتخطيط من القائد المرتحل والمستكشف المبدع راعي الحرّات وهو الاخ صالح ابو عبدالرحمن الغفيلي وشاركنا بالرحلة نخبة من أهل الترحال وهم الدكتور عبدالله المسند وأبنه والأخوين حمد وعبدالعزيز الواصل والمسافر 1 الاخ راشد الخنيني والمبدع ابوصالح الزعاقي والاخ ماجد السنيدي راعي كتاب المنشآت الحجرية ومهتم بالآثار والاخ الراوي عبدالله ابورجا العتيبي وبناخيه ...جمعتنا في رحلتنا حب الأستكشاف ورؤية الجديد من معالم الارض من طبيعة وتاريخ وعلوم غانمة وكانت الزيارة الاولى لمنطقة هضاب الدياحين وهي تقع شرق مدينة مهد الذهب وقد اتيناها من طريق عفيف وقبل ظلم أخذنا الشمال من عبلة أم المنازل وهجرة الخضارة وبمحاذاة حرّة كشب الشرقية لنحاذي الحرّة بأتجاه الشمال لنصل جبل حبر والغرابة ومنها لوادي الشعبة ومنها لطريق خط البيب ينبع لنصل لمنطقة هضاب الدياحين.وتتميز هضاب الدياحين بالتشكيلات الحجرية الرائعة وسهول مليئة بأشجار الطلح والسمر وقد مكثنا فيها بحماية رب العالمين وتحت أحد كهوفها الرائعة وبها كان المبيت لليلتنا الاولى ومنها هذه اللقطات الجميلة .


https://www.youtube.com/watch?v=n-rbxGaUs0I


ومن منطقة هضاب الدياحين كانت جولة أخرى بأتجاه الجنوب عبر وادي الركو ومنطقة الطويرفة وعبلة الصحيراء وحتى مررنا بقرية القويعية وهي من قرى مهد الذهب وتقع شرقها ، ومنها بدأنا في دخول تضاريس حرّة كشب الوعرة جداً ونحن ميممين إتجاه فوهة جبل عسلج البركاني وهو ثاني نقطة في رحلتنا هذه .ومن القويعية مرورا بشعيب نعضة عريش والحمم البركانية تحيط بنا وتجبرنا على سلوك الطرق المطروقة فقط حتى وصلنا لجبل المليساء لنفرق منه من شعيب نعضة إلى شعيب أم عبيلة ومنه الى جبل عسلج .ولم يكن الأمر سهلا للوصول لطريق واضح للفوهة فالطرق قليلة ونادرة والارض وعرة وخطرة بسبب الحمم البركانية السوداء الشديدة الخطورة على عجلات السيارات ولكن بتوفيق الله وبواسطة الروت (خطوط خرائطية الكترونية) المتواجد مع الاخ صالح الغفيلي أستطعنا الوصول لطرق التفافية لنتجه للفوهة وجبل عسلج العجيب بقيعانه الطينية والتي أنبتت بعضاً من أشجار الطلح والسمر وتكون فياض وسط حرّة قاسية ووعرة .وأليكم فديو يصف تلك الوجهة الثانية من رحلتنا.


https://www.youtube.com/watch?v=WdePs9GzfSg


والتجول في مثل هذه الاماكن خطر للغاية لما تشمل على وعورة وخطر التوقف لأي سبب من أسباب تعرض السيارات للإعطال وسط منطقة متسعة وصعبة السير للحقول البركانية المترامية الاطراف والتي تعيق حتى المشي بواسطة الأقدام .ومما لاشك فيه انها جنة المستكشف وربيع المرتحل ، وهم يرون مثل هذه الحقول التي تضاهي الحقول الخضراء والينابيع الغناء ...أمتعنا ناظرينا بكل لحظة ونحن نستدرج الخطى نحو كل مكان نستطيع الوصول أليه فمثل هذه الرحلات لاتتحصل بسهولة وخاصة مع خبراء وأهل أختصاص .لاشك ان تواجد الدكتور عبدالله المسند له أثر في توضيح الكثير من أسرار المنطقة وهو المتخصص جغرافيا وله باع في مثل هذه الجولات.رأينا الفوهات المتعددة والقيعان الجميلة التي أحتضنتها البراكين الخامدة لنستمتع بجولة لاتكرر إلا قليلا .بعد أن قضينا وقتاً مفيدا في تلك الفوهة الكبيرة الحجم ولكن لاتضاهي النقطة الثالثة والاخيرة برحلتنا وهي نحو هدف آخر هو فوهة بركان الوعبة أو مايطلق عليها مقلع طمية.أتجهنا خارجين من منطقة عسلج بأتجاه الجنوب ومررنا بالفوهات المتتابعة والفريدة والتي ترى بواسطة الأقمار الصناعية بشكل ملفت وهي متتالية وتبدا من الشمال للجنوب من جبل أم رقيبة وحتى جبل ام رقبة وبينهما جبل ام الجلم والارشية لتشكل خطاً من الفوهات المتتابعة الجميلة والفريدة.ومن جبل ام رقبة عرجنا جنوب غرب بطريق شعيب النازية وأكملناه لشعيب الفيضة ومرورا بمنطقة المويهيّة ومن جبل هدان نعرج للشرق بأتجاه مقلع طمية وتسمى الوعبة أيضاً لنصلها عبر طريق مزفلت وقد تم الاعتناء بها اخيراً من قبل هيئة السياحة لتجعل بالاضافة للطريق المعبد أليها مركز للزوار وإنشاء درج أسمنتي يصل لقاع الفوهة الاضخم بالمملكة .وأليكم الفديو الذي يحكي ماتكلمت اليه آنفاً .


http://www.youtube.com/watch?v=mlS07nOBpuI


وهنا انتهت رحلتنا الشيقة والتي أتمنى ان تكون حازت على رضاكم ونالت ذائقتكم ولنا لقاءات أخرى أكثر إبداعية عن مناطق المملكة الحبيبة والتي فيها من عجائب الطبيعة وجمال التضاريس ماتجلب السياح والمهتمين بمثل هذه الرحلات المميزة .والشكر والتقدير لاخينا وحبيبنا صالح الغفيلي والذي ساعدنا في دخول عالم الحرار التي كانت سدّا منيعا حتى بدأناها معه في تغيير لنمط رحلاتنا نحو أهداف رائعة وجميلة وغريبة تستهوي كل محب للطبيعة .وشكري للدكتور عبدالله الذي اشركنا بشرحه المميز لكثير من الاراضي التي جلنا فيها وشكري للأخ ماجد السنيدي الذي له باع كبير في متابعة المنشآت الحجرية والتي جعل من نفسة مختصاً وقد ألف فيها كتابا يدرس بأقسام الجغرافيا والتاريخ بالجامعات.كما أشكر الاخوة حمد وعبدالعزيز الواصل الذين لاتحلو رحلة بدونهم والاخ راشد الخنيني الذي كان مصور الرحلة وموثقا وهو راعي مكشات المعروف..كما أوصل الشكر لأخينا المبدع ابوصالح الزعاقي بأخوته لنا في هذه الرحلة وكذلك الاخ الذي أمتعنا بقصصه وهو الراوي عبدالله بن رجا العتيبي وبن اخيه الذي رافقنا ايضا .والحمدلله على تمام الامر ونقله اليكم وتقبلوا تحياتي وشكري