Google+ Followers

الاثنين، 13 أغسطس، 2012

رحلة الامازون الجزء الثالث-رحال الخبر

رحلة الامازون الجزء الثالث-


مخلوقين متضادين هنا بالأمازون:
الشيء النادر والجميل هنا في نهر الأمازون أنه يجمع بين أثنين من مخلوقات الله المتضادتين فأحدهما مفترس وقبيح الشكل والآخر ودود وغاية بالجمال وهي تضادات رأيتها في ذلك السمك المتوحش المسمى (بيرانا) وبحجمة الصغير لكن بفكية الملأى اسنانا مترصة مدببة وحادة تقطع اللحم وتفترسه افتراسا وحشيا وداميا وهي تتواجد بشكل عادي في موطنها النهر بأكمله.
وبالمقابل يوجد ذلك المخلوق الظريف والجميل بلونه الوردي وبحدبة فوق رأسه وبفكه الطويل لكن مسالم الى درجة عالية أنه(دلفين الأمازون الوردي).


ويعتبر من الحيوانات المهددة بالإنقراض نظرا لتعرض النهر للتلوث من قبل شركات التنقيب والنقل وتلوث الماء بالكيماويات وأيضا نتيجة الصيد عبر الشبك وهو يستطيع البقاء خارج النهر لأربع ساعات فقط ويتميز بحجم المخ 40% مقارنة بالأنسان وهو يعتبر من أذكى الحيوانات وطوله يصل إلى 2.5متر إلى 3 أمتار ويرجع لونه الوردي لتكون الشعيرات الدموية قرب جلده ولعل الجو الإستوائي هو أحد أسباب تكوينه العجيب ، لم اجد بجماله في هذه المنطقة من ينافسه ولا برقة ملمسه أو مداعبته لنا ونحن نمخر هذا النهر الكبير ، سبحان من خلق التضاد وجمع بينهم في مكان واحد .

سمك البيرانا المتوحش:
يتميز نهر الامازون بالإضافة لجمال الطبيعة والبيئة الرائعة لنوع آخر من الحيوانات الضارية والتي تسمى البيرانا وهي أسماك يصل طولها بين 15 الى 25 سم وتحمل صفين من الأسنان لكل فك صف بأسنان حادة تعمد لنهش فريستها بالقطع وليس العض فقط ، وعادة فريستها من الاسماك ولكنهاا تتعدى في بعض الاحيان على أي حيوان او بشر وهي تجوب النهر بأسراب وجماعات ولديها حاسة شم قوية جدا وخاصة لقطرات الدم وكذلك السمع لديها قوي بحيث تستطيع سماع الذبذبات وسط مياه النهر الخابط بالطين .

سمك البيرانا وفكيه ذات الصفين من الاسنان الحادة

وصورة مقربة لأحدى أسماك البيرانا ...طبعا وهي ميته


وبالأحصائيات التي تقول أن معدل تعرض البشر لهجماتها تصل إلى اربعون حالة أسبوعيا، وهي في حالة الجوع قد تهاجم كل من يدخل الماء ولو حيوانا يشرب الماء ولو أن هذا نادرا لكنه وقع حسب تنبيهات المرشدين السياحيين ،.


صورة مقربة لأسنانها المخيفة

سمك لايقل خطورة عن البيرانا (الكانديرو):
سمك الكانديرو من أنواع سمك السلور الطفيلي ويعيش بالمياه العذبة وبالامازون خصوصاً ، وهو ينتمي لعائلة (تريشيوميكتيريدي) ويعتبر الأمازون موطنها الاصلي وتكمن خطورتها في صغار هذه الاسماك التي لايتعدى طولها عدة ملمترات ، وهي لاتحمل أسنانا بل إنها تستغل حالة التبول لأحد السابحين بالنهر سواء البشر أو الحيوانات فتدخل من خلال أحليلهم لتلتصق بالجدار الداخلي فتمتص الدم مما يجعلها تتضخم نتيجة الدم فيكبر حجمها وهي داخل الاحليل فتسد بذلك مجرى التبول وغن لم يتداركه المسعفون فسوف تنفجر مثانته مسببه له التسمم والموت.
سمكة الكانديرو وحجمها وهي مكتملة النمو نحو سبعة سنتيمترات طولها

ثعبان الاناكوندا:
وهو من اكبر الثعابين بالعالم إذ يصل طوله لسبعة أمتار ويعيش بالمياه الضحلة ولايخرج منه إلا خياشيمه للتنفس بأنتظار الفريسة وهو يفترس بآلية العصر الذي يمتلكها بعضلاته الجبارة ويستطيع ان يعصر ويبتلع ثورا كاملا ويعتبر من اخطر الحيوانات في الامازون لتواريه عن الانظار بالمستنقعات ولايكتشف إلا وقد أمسك بفريسته حتى الموت.
إحدى ثعابين الاناكوندا وجدت على سور ثكنة عسكرية وقد صعقت بالكهرباء

ثعبان البحر الكهربائي:
وتتوالى الحيوانات الضارية في هذه البقعة من العالم لحيوانت متنوعة الاساليب للدفاع عن نفسها أو للقتل والافتراس وهنا الثعبان النهري (ثعبان البحر الكهربائي الكتروفرس الكتروكس-Electrophorus Electricus) الذي أمتلك قوة جبارة بحيث يصعق الفريسة بصعقة كهربائية تحوي الاف الفولتات فيسقط صريعا في أقل من ثانية ليبدأ في إلتهام ضحيته وهو يعيش في حوض نهر الأمازون.


-------------------------------

حيوانات الامازون :
يتواجد في الامازون الاف الحيوانات ومن العلماء من صنف أسماك نهر الامازون فقط بخمسة ألاف نوع وأما البرية وتندرج لقسم الثدييات فتصل لعدد الثمانمائة نوع وأما الطائرة فهي تعادل ثلث أنواع الطيور بالعالم ، ومن أشهرها طائر الطوقان والببغاء الملون وهو أكبر ببغاوات العالم والنسر الامازوني .


طائر ابو منقارالطوقان (التوكانو)

طائر الببغاء(الماكاو) الاكبر بالعالم.

طائر الماكاو في الجو وهي أكبر الببغاوات حجمًا على الإطلاق والتي لاتتواجد بالطبيعة بغير هذا المكان، ولهذه الطيور أجنحة طويلة وقوية وثقيلة وأكثرها انتشارًا هو الأزرق والأحمر وهي ذات ذيل جميل ومنقار كبير، ويمثل ذيله أكثر من نصف طوله الكلي إذ يصل إلى 100 سنتيمتر أحيانًا، وهي أليفة جدا ويمكن أن تكون من الحيوانات الأليفة التي تعيش في البيوت .

النسر الامازوني

التمساح الامازوني صغير الحجم
خنزير الماء


خنزير الماء ويندرج ضمن القوارض ويعيش قرب الماء.

التابير الأمازوني ثديي مائي .




محطات نهرية :
ومن المشاهدات التي رأيت وسط نهر الامازون تلك المحطات في وسط النهر وهي تعتبر محطات للتغذية بالوقود للسفن العابرة والتي لا تتوقف في المدينة بل تتخذها محطة لتعبئة الوقود والماء وإنزال بعض المسافرين لتنقلهم بعد ذلك بقوارب صغيرة للميناء بحيث لا تتأخر السفينة المحملة بالناس بالدخول للميناء والتوقف وهي كبيرة الحجم وتاخذ المكان والوقت الكثير .

محطات للوقود وبقالة صغيرة وتقبل بطاقات الدفع في خدمة فريدة وسط النهر

خدمات فريدة من نوعها بوسط نهر الامازون الذي استعمره الانسان برا وبحرا.

ظاهرة المد المضجر وهنا يطلقون عليها أسم(بوروروكا)(TIDAL BOROROCA)
هي ظاهرة طبيعة في كل العالم نتيجة المد الكبير للبحار ولكنها هنا بنهر الامازون تعتبر أكبر وظاهرة بشكل مضجر وهي تتكرر أيضا في نهر الصين (تشيانتانغ) ولكن نهر الامازون أسرع وأعلى في ظهور هذا المد وهو أسرع انهار العالم تأثراً بهذا المد المضجر والذي يبدأ بسماع هدير عال جدا يتزايد بأستمرار وتتزايد تسارع المد بمعدل 15 إلى 25 كيلومتر بالساعة .
ويتكرر هذا المد المضجر مرات عديدة بالسنة، ويحصل المد مع إرتفاع لمستوى النهر بمعدل مابين متر ونصف إلى أربع أمتار.
وعند مصب النهر بالمحيط وعند الدلتا تختفي الدلتا لضخامة المد ، والمد لضخامته يحدث موج عال جدا حيث يصل إلىمستوى ستة امتار وهو بالطبع يعتبر غاية لمحبي رياضة الركمجة (ركوب الموج).

منطقة الكهوف والشلالات الامازونية:
واليوم سأنتقل لمنطقة غير بعيدة وهي شمال مدينة مناوس وتبعد مسافة 110كيلومتر على الطريق 375 وبالذات حول مدينة صغيرة أسمها برزدنت فيغوريدو (Presidente Figueiredo) .
والمنطقة تعتبر منطقة مميزة بأحتوائها لصخور رسوبية متلونة وأرتفاعات بسيطة يتخللها الأنهار فكونت بحيرات وشلالات وكهوف عجيبة عددها يصل لـ45 كهفا فإلى

بداية خططت للرحلة التي تحمل العديد من المغامرة فهي تشكل لي تنوع في مسار الرحلة فمنطقة شمال مناوس تحوي مناطق غابات ،بحيرات وتشكيلات نتيجة التضاريس المرتفعة والمنخفضة والتي تشكل حالة من التغيير لتواجز بيئة صالحة للتواجد البشري والتنوع الحيواني ولهذا عقدت العزم على التجوال فيها .

منطقة برزدنت فيغوريو تبعد ١١٠ كلم شمال مناوس وعلي طريق مسفلت فهو يعتبد خط دولي يشبك مناوس مع دول الشمال كفنزويلا وكولمبيا وغيرها وللسفر عبر هذا الطريق والوصول لمنطقة برزدنت فيغوريدو لابد أن نتخذ الحافلات أو السيارة الخاصة وقد أتخذت الحافلة لأن المسار كان واحدا ولم استأجر سيارة خاصة فالمسألة لاتستوجب ذلك وأتجهت لموقع المحطة التي تقع شمال مطار مناوس ومنها قطعت تذكرة الركوب بمبلغ 25 ريال برازيلي للذهاب .

محطة الحافلات التي تأخذنا من مناوس لمدينة فيغوريدو

وإستعداد لركوب الحافلة

الحافلات مريحة وفسيحة والرحلة من خلالها ممتعة

المرور على مناظر ممتعة بين البحيرات والغابات

كانت مناوس المدينة الأخيرة شمال البرايل وهذه نقطة أمن لتدقيق على الداخل والخارج

وتتوالى التشكيلات الطبيعية الرائعة لبيئة الأمازون

يتخلل الطريق العديد من المزارع

وهذه مزرعة الموز وقد حفظ لحين نقله للأسواق

طبيعة غنية بالتنوع البيئي وأرض خصبة

وتواجد المراكز الأمنية هنا يبعث علـي الأمن والأمان

ويتخلل الطريق القرى وكنائس بطريقة الأمازون بتشكيلاتها الوثنية

قرى بسيطة لكنها تخدم المنطقة من حولها

والخدمات تخدم مرتادي الطريق

وصلنا لمدينة برزدنت فيغوريدو والوقوف عند أحد الشلالات



مدينة برزدنت فيغوريدو
تعتبر مدينة فيغوريدو مدينة صغيرة وتقع على طريق 174 لمسافة تبعد عن مناوس بـ 110 كلم وهي تعتبر منطقة سياحية لكل من يزور مناوس فهي منطقة مخدومة من ناحية الفنادق والخدمات الاخرى وتتعدد أماكن التنزه فيها من مناطق متاحة للجميع ومناطق للإكتشاف والمسير طويلا لمحبي المغامرة فطبيعة أرضها المكونة من مرتفعات بسيطة ويتخللها أنهار وجداول تخترق تلك الاراضي لتكون الشلالات المتنوعة والكهوف الكثيرة التي تصل إلى 45 كهف معتمد من قبل السياحة كموقع قابل للزيارة والإستكشاف ، وكذلك البحيرات المتنوعة والممتدة .

شلال يرتاده الكثير ممن يزورون المنطقة

خريطة سياحية توضح أماكن الشلالات والكهوف حول فيغوريدو

أحد الشلالات البسيطة والقريبة من المدينة

وأكشاك لبيع المرطبات وجوز الهند لخدمة الزائرين

وتواجد الفنادق حول أماكن التنزه توفر الراحة لمرتاديها.

لوحة ترشد لأحد الشلالات بالمنطقة

مناظر رائعة ولو أن الموسم يعتبر ضعيف وكمية المياه قليلة

منظر لجهة أخرى من أحد الشلالات




-------------------------------------------------------------------------

ومن منطقة مدينة برزدنت فوغريدو أنطلقت من داخلها إلى رحلة ومغامرة وسط أدغال الامازون ليومين قضيت فيها متعة الإستكشاف والتعرف على طبيعة المنطقة ورؤية الشعوب الأصيلة للأمازون والسباحة في النهر لكن قبل أن أتعرف لمخاطر النهر وحيواناته ولله الحمد ولو عرفتها قبلا ماوطئت قدمي النهر البتة لكن الله سلّم.

بداية المغامرة الامازونية :
من مدينة برزدنت فيغوريدو أتفقت مع أحد المرشدين الشباب وتم الاتفاق لقضاء يومين في جولة بدايتها ركوب الدراجة النارية وثم مشي على الأقدام ليومين في وسط الأدغال المرعبة ووسط الحيوانات ورؤية غرائب المكان والتعايش في ظروف غير عادية .

ركوبي للدراجة النارية بإتجاه منطقة الغابات

وتوغل في الطريق حتى نصل لمقصدنا

والنسر الأمازوني يرافقنا من فوقنا

النزول وبداية المشوار وورقة من الغابة شكلها جميل

بداية الجولة الامازونية الخاصة:
كانت التجهيزات بسيطة جداً وماخف حمله ولبست الخفيف والذي يقبل الامطار والمياه وشنطه خلفيه فيها الكاميرا والجوال وبطاريات وكشاف وبعض الأكل الخفيف ذو السعرات الحرارية العالية كوقود في حالة لم أجد طعاما موافقاً ، كما كان ضمن الأتفاق المبيت في مكان آمن وبعيد عن الزواحف والحشرات والحيوانات داخل الغابة ولذا لم أكن محتاجاً أدوات أخرى فالسير قد يستمر ساعات وليس بالسرعة العالية فكل مسيرنا عبر الغابات والانهار .

أنهار متعددة وغابات متشابكة

وها أنا اتخذ الورقة كعلم لأشير بها مع مرشدي الذي يرافقني

ولم يكن في حوزتي أدوات إضافية للنوم والمبيت والاكل والشرب إلا عبوة بها لترين من الماء وذلك لأننا في مساء أول يوم سنكون في منطقة مخصصة للمبيت بها طعاماً وشراباً وغرف مخصصة للنوم محمية ومهيأة لنا ، وهذا مما سهل لي أمر المسير وعدم حمل الأثقال ، وهيأ لي التمتع برؤية الغابة بكل سهولة ويسر ولكن ما انصح فيه هو اللياقة العالية لتحمل السير ساعات وخاصة أن الطرق متعرجة وتحتاج للأنحناء الكثير للمناورة بين أغصان الأشجار وعدم الاتكاء على الأشجار وغيرها مخافة أن تكون هذه الإتكاءة النهائية كون الثعابين والحشرات المتنوعة وبعضها سام تستخدم تلك الأشجار كمناطق نفوذ لها .

غابة بكر لم تلوث بتواجد بشري وهذا مايميزها

ولاتكاد ترى تراب الأرض من تفرع جذور الأشجار

ومن الأمور التي أرشدني لها مرشدي هو الحرص على عدم لمس أي غريب من الاوراق والحشرات فربما بعضها سام ، وكذلك الهدوء والتوقف عند رؤية أحد الفهود المرنقطة والسوداء (الجاكور) بالمنطقة لأن إثارة الحركة السريعة ربما تفهمها الحيوانات هجوما ، وهذا يؤدي للدفاع عن نفسها ونتعرض لما لاتحمد عقباه.
ولكن للأسف لم نرى أي من تلك الفهود .

مناظر غريبة وبديعة