الرسائل الخاصة

الجمعة، 25 مارس، 2011

نصائح عامة للمسافرين جمعتها لكم ...


بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه
ثم أما بعد
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
من ضمن رحلاتي الكثيرة للمناطق الصحراوية داخل جزيرة العرب وخارجها رأيت العديد من الآثار التي قصر عقل الأنسان الحديث فهمها ووضع التكهنات حولها وهي بلاشك من صنع البشر ولكن في حقب تاريخية لم يكن للتدوين فيها مجال فضلت غامضة تتقلب تفسيراتها حسب نظرة الرائي لها ومن جملة تلك الالآثار المسماة بالمنشآت الحجرية والتي وضع لها هذا الأسم العام ليشمل كل حجر تمت تغيير شكله الطبيعي بفعل أنسان ليكون منشأة لايعرف لها وظيفة فتارة يقول البعض من العلماء المتمكنين أنها علامات ودلالات دينية وهذه صفة عامة لكل شيء تقريبا وتارة يشار على أنها اشارات طرق وتارة أنها قبور ولكن لم يكن هناك كلمة فصل الى يومنا هذا وأغلب الظن ما أراها هو أنها دلالات متعلقة بالتخاطب مع النجوم أو السماء وكأنها لغة أرضية تخط بحجارة لترسم صورة من الخطاب البشري البدائي لتلك الألهة التي يعتقدونها في السماء .

هذه إحدى المنشآت الحجرية وبطول 80 مترا وعلى شكل من الاشكال

وهنا الوجهات تتشكل للمنشآت الحجرية وبأحجام متنوعة


وسيكون طرحي لاستعراض تلك المنشآت داخل جزيرة العرب فقط ..

منشآت في منطقة ثاج بالمنطقة الشرقية ووجد في بعضها قبوراً

عموما هي لغز حيّر العلماء والباحثين وقد سبق لي زيارة تلك المنشآت مع الأخ الكريم ماجد السنيدي وهو متخصص في تلك الأحجيات والتي تسمى أسماً عاماً شاملا للكثير من الأثار بأسم (المنشآت الحجرية)وددت أن أضع هنا ما أعرفه من خلال ملامستي للكثير منها والتي رأيتها سواء في المنطقة الشرقية أو جبال الطويق أو في حرار خيبر والشاقة والرحاة وكشب وغيرها من المناطق في المملكة .
أقول وبالله التوفيق لعل الأختلاف يعود إلى إختلاف التحديد الزمني لتلك المنشآت الحجرية فو تم فرز تلك المنشآت إلى نشأتها وعصورها وتم تقسيم وبسط تكوينها من حيث دلالاتها لتقسم وتدرس فيمكن بذلك أن نضبط التفسيرات ونحددها بطريقة أكثر دقة ولكن نظراً لحجم المنشأت وعددها الكبير جدا وتباعد مناطقها يصعب مثل هذه الدراسة ويحتاج لفهمها هيئة الآثار بما تملكه من تأثير واستجلاب الخبراء عالمياً للمشاركة بهذا البحث .

وهنا لمنشآت وكأنها لعائلة واحدة أو لأشكال تنتمي لمجموعة نجوم أو ما الى ذلك ..

وعموما لايعني بمقدمتي تلك التوقف عن التفكر والبحث فيما بيننا كهواة ومتطلعين لفهم ألغاز الاثار وأحجياتها التي تزيدنا حباً وتعلقاً بها .
ومن نظرتي القاصرة لفهم تلك الأحجيات ومن خلال الصور المرفقة بالتقرير أقول وبالله التوفيق ..
- إن تلك المنشآت الحجرية وبتعدد أشكالها وتبدل أتجاهاتها مرة تتجه للجنوب ومرة للغرب ومرة للشمال ومرة أخرى للشرق بلا ثبات وهو مايخرجها أن كانت قبوراً لحضارة واحدة ودين واحد معين .

وهذه بطول 220متر ودائرة داخلها كومة من الحجر 

- ومارأيناه من تنوع الأشكال من مربع ومثلث ودائري ومستطيل يسلط الضوء إلى تعابير وحدود ذات معنى ودلالة لشيء ما ؟



تنوع وبأشكال غير مفهومة 

- وأما التجاويف التي رأينا داخل بعض منها وهي قد تكون قبوراً وقد تكون شيئاً آخر وأما ما وجد من عظام بالية فهي والله أعلم لاتمت للفترة التي أنشئت بها المنشآت كون العظام جديدة نوعا ما وقد يكون استعمل المكان لأستحداث القبور أو أن العظام جلبت بواسطة الهوام .

صورة لأحد المنشآت وهي على شكل دائرة من الحجر وردمت بالرمال وقد أكتشف في بعضها قبوراً.

أحد المنشآت وقد نقبت ووجد في وسطها أحجاراً تحمل قبراً في منطقة ثاج بالمنطقة الشرقية

القبر الصغير في تلك الأكوام بالمنطقة وهو قبر لرجل بالغ ولكن يوضع بطريقة القرفصاء .

- ومن يقول كونها علامات طرق فهي وأن قارب ذلك الفهم لبعضها كونها وجدت على طرق ومفارق أودية فهو لايشمل البقية الباقية وهي مقامة على رؤوس الجبال وعلة بطون الأودية وبتعدد لايدل أبدا لعلامة وبشكل متقن البناء يصعب أن نضعه ضمن علامات الطرق .

صورة لعدد كبير من تلك المنشآت وبطريقة تفسد رأي من قال أنها علامات للطرق.

- وحين يقول الغربيين عنها أنها دلالات دينية فهو كلام عائم يشمل القبور والأتصال بالألهة ورموز ذات دلالات دينية ويجب أن يعنى بالعلامات الدينية بأوضح من ذلك لكي نبدا بالنقاش .

صورة للمنشآت الحجرية بمنطقة ثاج بالمنطقة الشرقية

- ومن نقاشي مع الباحث ماجد السنيدي يطرح فكرة من الأفكار ومن باب المداولة التفسيرية لتلك المنشآت فيقول:أنها قد تكون لقبور متنوعة فبعضها لعلية القوم ومنها لبقية الناس ويستدل بكون بعضها لها ذيل يصل لمسافات وهي لعلية القوم ومنها الصغير ولكن مما رأيت أن بعضها بلا ذيل ومنها يكون بلا كومة حجرية داخل الدائرة أو المنشآة وهذا يجعل من كونها قبوراً مشكوك فيه.

تشكيلات كبيرة ورسوم وكأنها تلك المنشآت الحجرية في الصين وتشيلي وهذه من دلالات التحاطب مع السماء والله أعلم 

وتتكرر تلك الرسوم الغريبة وتتصل ببعضها مكونة رسما تعبيريا لايقرأه الا الطائر في السماء لحجمه الكبير ..

وهذه بطول 620مترا وهي متصلة بأخرة ويصل الرسم الكامل لعدة كيلومترات ..

وهذه وكأنها لطائر الهدهد ..


- أن ربط تلك الأكوام الحجرية مع مثيلاتها يعطي إنفراجا لفهمها ولعل الخروج من محيط الجزيرة العربية يعطي ذلك الفهم ولو أن هناك منشأة حجرية في المنطقة الشرقية وفي مدينة ثاج وتشبة تلك المنشآت الحجرية الى درجة كبيرة وهي لقبور دفنت فيها مجموعة من مجتمع حضارة الحميريين والبابليين ومثلها في جزيرة البحرين وجبال الظهران بالشرقية لقبور تشابه المنشآت الحجرية ولكنها قبوراً واضحة جدا وبدليل الكشوفات الأثرية التي كشفت عنها وبينت تاريخها وهي متواجدة بمتحف البحرين ومتحف الدمام .
- لكن ما أوجه الشبة بين تلك القبور بالمنطقة الشرقية والبحرين ومنشآت وسط وغرب الجزيرة العربية مع أن الشبة للتكوين قريب مع أختلاف الذيل الغير متواجد في قبور ثاج والبحرين والظهران؟
- هل من الممكن أن تكون الشواهد التي تدل على القبور بالمنشآت الحجرية قد تعرضت لتخريب أو نبش ؟
- وهل المنشآت الحجرية لحضارة واحدة أم هناك تداخل لعدة حضارات ؟
- كنت أرى وأناقش زميلي السنيدي حول فكرة كونها ذات دلالة فلكية معينة والله أعلم!
- الوحيد من استطاع ادخال فكرة ربط تلك المنشآت بالأحرف هو الباحث السنيدي في كتابه وأجد أنها قريبة من كونها دلالات متعلقة بالفلك أو بالتخاطب مع السماء وما تمثله تلك الحضارات لفهم قريب من حضارات قديمة أخرى وجدت بأمريكا الجنوبية وبالصين ووجدت آثارها الحجرية التي تتكلم مه الالهة بطريقة الرموز الحجرية الضخمة !

وسيظل التفسير قائماً مادام الامر غير مبني على دراسة للأرض وتاريخ الإنشاء والمقارنة بينها وبين مثيلاتها بالعالم كونها منشآت إنسانية الصنع ولتبادل الحضارات المنافع فيما بينها لابد ان يكون هناك مفاتيح لمعرفة كنهها وإيجاد تفسير لها من خلال دراسة المنشآت التي هي خارج حدود الجزيرة العربية .
هذا مالدي والله أعلى وأعلم وهو على كل شيء قدير .
التخطيط الصحيح للرحلة يجعلها رحلة لاتنسى[/align]
لكل امر من امور الحياة الناجحة يسبقه تخطيط واعي , والسفر من الامور المستجدة والتي ليست من ضمن الامور اليومية العادية التي تمر علينا فلذلك يجب ان يعد لها ويسبقها تخطيط في جميع نواحيها وقد وجدت من المناسب ان اضع نقاط تساعد على التخطيط الجيد والمريح والذي يجعل من الرحلة ذكرى لاتنسى وقصة ناجحة من قصص الحياة التي نعيشها فالى الموضوع بارك الله فيكم .


هل تخطط لسفرك التخطيط السليم؟؟

[color=78AB3C]قد لا يتعدى التخطيط للسفر عند كثير من الناس تحديد البلد الذي يرغبون السفراليه وهو التنسيق عند حجز الفنادق ووسائل النقل .. الخ. وقد يجهل الكثير من المسافرين أن التخطيط للسفر أشمل من ذلك بكثير، ويجب البدء به قبل فترة كافية من إعداد الأمتعة للسفر.
فعند التخطيط للسفر هناك بعض الإعتبارات التي عليك أن تضعها في الحسبان لعل التبعات الصحية للسفر وخصوصية البلد الذي تقصده، فالاهتمام بالصحة والعناية بها من الأمور المهمة سواء كنت في بيتك أو بلدك أو خلال الرحلات الداخلية أو حتى السفر إلى خارج البلاد.
إلا انه في حالة السفر إلى دولة أخرى يتعرض المسافر لتغير البيئة المحيطة ولنوعيات أخرى من الطعام والماء والمناخ، وعوامل العدوى لبعض الأمراض المعدية، هذا بالإضافة إلى الإجهاد الذي يتعرض له المسافر، عدا عن سلوك المسافر نفسه خلال فترة سفره... كل تلك العوامل والمتغيرات قد تعرض المسافر لبعض المشاكل الصحية أو الأمراض التي قد تسبب له الإزعاج وقد تمنعه من تحقيق هدفه من رحلة السفر و الاستمتاع بها. 


فكرة ممكن العمل بها لوضع اسس للتخطيط السليم من مجموعة نقاط وهي كالتالي:

1- جمع أفراد الأسرة للنقاش حول السفرة المرتقبة والمنطقة التي ترغبون الذهاب إليها (داخل أو خارج المنطقة).
2- إذا اتفقتم على مكان خارج المنطقة وخارج الحدود: أحضر خريطة ومع أسرتك حدد المكان على الخريطة.
3- كوِّن مجموعات عمل لطيفة من أسرتك لجمع المعلومات عنه: المناخ - أماكن النزهات - أشهر الأكلات - الزي الشعبي... إلخ من خلال الكتب أو الإنترنت والانترنت فيه العجب العجاب وان كنت لاتجيد البحث فقد اجد من المناسب ان تذهب الى موقع جوجل http://www.google.com.sa/فهو يفي بالغرض واكثر .
4- تتجمع الاسرة او اعضاء الرحلةفي جمعة عشاء لطيفة تحكي كل مجموعة ما توصلوا إليه وما تعلموه خلال البحث.
5- اجعل كل فرد في الأسرة أن يسجل ما يريد انجازه وتحقيقه في هذه الرحلة، واجعل الأبناء الاكبر يساعدون أشقاءهم الاصغر.
6- اقرأ هذه الرغبات بصوت عالٍ (أريد الغطس في البحر.. أريد التزلج على الماء، ورؤية الآثار والمعالم السياحية، التسوق ومشاهدة العادات الغريبة، أو تسلق المرتفعات ومشاهدة أماكن الطبيعة... إلخ).
7- اختبروا إمكانية تنفيذ كل منها، ثم قوموا معًا بتجهيز ما يلزم لتحقيق كل الأهداف.. ملابس مناسبة، معدات، أفضل الأماكن.. أفضل الشواطئ مثلاً أو المطاعم أو أماكن الصيد... إلخ.
8- اتفقوا على النظام اليومي... أوقات الأنشطة المشتركة، والأوقات الحرة كل فرد، أوقات النوم... بحيث يكون جدول اليوم مُعدًّا تقريبًا مع بعض المرونة فيه.
9- ضعوا معًا القواعد العامة للرحلة وعواقب مخالفتها، مثلاً (السرعة في التجمع والإعداد للرحلات اليومية خلال فترة السفر، الاعتماد على النفس قدر المستطاع؛ للإفادة من الرحلة من ناحية العادات كذلك بالنسبة للأطفال).
10- اختاروا شعارًا للرحلة فمثلاً رحلة هذا العام شعارها "قل سيروا في الأرض فانظروا..." أو مثلاً: "اعرف واستكشف..". ساعد الجميع على تحقيق هذا الشعار من خلال رغباته التي سجلها. الشعار يوحد المجموع، ويضفي على جو الرحلة متعة وإثارة.
11- وجود اوراق او دفتر صغير يكتب فيه الخواطر والذكريات التي ممكن ان تنسى في زحمة الرحلة
12- بعد التخطيط الداخلي اكمل التخطيط بالعمل على تاكيد الحجوزات من تذاكر وشقق او غيرها .


الآن وبعد كل هذا التخطيط الجميع مترقب للانطلاق على شوق لتحقيق كل الأمنيات.
فالنتيجة بعد التعب والتنظيم والتخطيط السليم سوف تتمتع برحلة شبه متكاملة .
فالتخطيط للرحلات اليومية مفروغ منه.. الوجهات محددة سلفًا، والجميع حريص على الالتزام.. ويبقى فقط الإفادة من رؤيتها, وتنفيذ بنود ماتفق عليه .
والسلام عليكم 
صحتك وأسرتك قبل واثناء السفر[/align]

[align=center]مع تمنياتي للجميع بالصحة والعافية وسفر ممتع وبدون مرض لك ولجميع افراد اسرتك فقد وجدت من المناسب التحدث حول الصحة والترتيب لها والتحلي بعدة امور تمنع بعد التوكل والاستعانه بالله من الامراض ولكي تكون السفرة ذكرى جميلة بدون منغصات فالى الموضوع


تتحدد المخاطر الصحية التي قد يواجهها المسافر بعدة عوامل تشمل:

الوجهة التي يقصدها المسافر (البلد الذي يتوجه إليه)
مدة الرحلة وطول المسافة خاصة في الرحلات الطويلة
مستوى نظافة البيئة ومدى توفر الخدمات الصحية
سلوك المسافر نفسه وحساسيته الصحية 



فقد يتعرض المسافر لمخاطر العدوى ببعض الأمراض حسب البلد الذي يقصده، فالتوجه الدول المعروفة بالمستوى الصحي المتدني أو المعروفة بتفشي وانتشار أنواع معينة إلى من الأمراض وعوامل نقل العدوى بالنسبة للأمراض المعدية وعدم توفر مكان الإقامة ذو الشروط الصحية من ناحية النظافة والتهوية ومدى سلامة الغذاء والمياه وصحة البيئة، ومدى توفر الخدمات الصحية في ذلك البلد، كل تلك العوامل تجعل المخاطر الصحية للسفر إلى مثل تلك الدول أكبر، في حين التوجه إلى المدن الصناعية والعواصم السياحة الكبري قد تحمل مخاطر صحية أقل إلا أن ذلك لايمنع من الأخذ ببعض الإحتياطات التي تضمن لك الصحة والسلامة أيا كانت وجهتك في السفر وأيا كان هدفك من السفر.

كما أن طول مدة الرحلة قد يسبب أيضا بعض المشاكل الصحية للمسافر كشعوره بالإجهاد سواء كانت الرحلة برا أو بحرا أو جوا، خاصة إذا كان المسافر يعاني من مرض معين او مشكلة صحية معينة.
أما سلوك المسافر، وعدم إلتزامه بالإحتياطات والمحاذير الوقائية فهو إحدى أهم العوامل التي قد تعرضه لمخاطر صحية كبيرة يكون هو المسئول عنها



اخي العزيزعند سفرك يجب مراعاة أنه مع قدوم الصيف يصبح الجو أكثر قابلية لانتشار الأمراض نتيجة ارتفاع درجة الحرارة؛ ما يستلزم منك الحيطة والحذر لمنع تعرض أو إصابة أي فرد من الأسرة لمشاكل صحية أثناء السفر، وعليك مراعاة ما يلي:


1- بعد ذكر دعاء السفر والتوكل على الله والاستعانه به من مصاعب السفر وعنائه نقول وبالله التوفيق ان الاصابات الصحية تختلف بحسب نوع السفر؛ فالمسافرون جوا تواجههم مشكلة اختلال الساعة البيولوجية (Jet lag)، وفي هذه الحالة يجب أخذ حبوب منومة عند الوصول إلى مكان السفر، كما ينصح الخبراء بتعديل ساعة اليد لتوقيت المدينة التي سيصلون إليها حتى يعتاد الجسم على اختلاف التوقيت.
2- قد تواجه بعض المسافرين مشكلات أثناء سفرهم لرحلة طويلة مثل الغثيان، وهنا يمكن أخذ مضاد للغثيان على الطائرة أو السفينة وفي السيارات ايضا.
3- كما أن الجلوس في أثناء الطرق الطويلة او في رحلة الطيران لمدة طويلة قد يسبب تجلط الدم في أوردة الساق؛ لذا يجب على المسافربالسيارة تحريك قدميه بحركات تساعد في تدوير الدم او رفعها ان ساعد المكان او بالتوقف كل ساعتين من المسير والسير خمس دقائق سيرا يبعد النوم ويكفل جريان الدورة الدموية بشكل افضل .
اما بالطائرة أن يقوم من على الكرسي كل 4 ساعات، وفي أثناء جلوسه يجب عليه أن يمدد عضلات ساقيه وذلك برفع القدم وخفضها.
4- وفي حالة السفر إلى مناطق مرتفعة وجبلية يحتاج الشخص من يوم إلى يومين إذا سافر إلى منطقة مرتفعة لكي يتأقلم جسمه وخصوصًا الجهاز التنفسي مع المنطقة المرتفعة بسبب نقص الأكسجين في المناطق المرتفعة، ويمكن للمسافر إلى منطقة مرتفعة استخدام دواء لتسهيل عملية التأقلم.
5- يمكنك تجنيب أسرتك المشاكل الصحية أثناء السفر بتقديم الطعام المطهو جيدا؛ وهو ما يقضي على العدوى الجرثومية، والابتعاد عن الطعام البارد والسلطات التي من الممكن أن تحوي عددًا كبيرًا من الجراثيم تسبب النزلة المعوية.
6- كذلك يمكنك تجنب ضربة الشمس عن طريق عدم المشي أو التمرين في أثناء وجود الشمس لمدة طويلة، وفي حالة اضطرار أحد أفراد أسرتك إلى البقاء تحت أشعة الشمس يجب تقديم كمية كبيرة من السوائل له في أثناء تعرضه لأشعة الشمس، فضلا عن استخدام كريمات مضادة لأشعة الشمس حتى تقي الجلد من التسلخ والحروق واستخدام النظارة الشمسية لوقاية العين وقبعة للرأس.
7- كما يمكن الاستعداد لمواجهة الحالات الطارئة بالاحتفاظ في مكان قريب بالإسعافات الأولية المطهر وكريم للحروق ومسكنات للصداع وأقراص للغثيان، والاحتفاظ بهذه الإسعافات في حقيبة يدك يضمن لك سهولة الوصول إليها كما يضمن بعدها عن متناول أطفالك فلا يعبثون بها.
هذا ماوفقني ربي لبعض الامور التي يجب الاعتناء بها للمسافر وذلك تجنبا عن العوارض الصحية التي تقلق المسافر وتسبب له الضيق والتعب له ولاسرته .مع تمنياتي للجميع بسفرة موفقة ومريحة وبدون عوارض صحية .