الرسائل الخاصة

الأربعاء، 8 مارس 2017

رحال الخبر وجولة في جزيرة جنّة (جزيرة المجدل) بالمنطقة الشرقية للمملكة العربية السعودية 1438هجري 2017م

بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
تحية وتقدير لمحبي ادب الرحلات وتاريخ المنطقة
الكاتب رحال الخبر - وائل الدغفق -الخبر-1438هجري 2017م

تمت زيارتنا للجزيرة والحمد لله ، حيث بدأناها بالسفر عبر طريق الجبيل وحتى وصولنا اليها عبر طريق مسفلت توقف عند الجزيرة بسبب عدم اكتمال الجسر الذي يعد ولم ينتهي بعد.
ومن ثم نزلنا بالقوارب الى ساحل الجزيرة حيث استقبلنا  الشيخ مجدل بن درباس آل مجدل الخالدي ومدير مركز جنّة ابنه شريف المجدل.
واستعرضنا بزيارتنا حدود الجزيرة التي سكنت منذ مئات السنين لآل مجدل وجماعتهم العماير بلا منازع ورأينا حدود وقلاع وابراج الجزيرة التي اشار لها الهارون  وهي اثنتان على الخور الغربي للجزيرة وقد تهدما بفعل الهجوم الانجليزي للسيطرة على المنطقة. 
جزء من الساحة للقلعة القديمة وسط الجزيرة ومقابل الجامع الكبير 

كما شاهدنا آثار لسراج ثاني مطار بعد مطار الجبيل الاول ، ولوحته المكتوبة بالنحت على الجص والتي تشير لافتتاح المطارعام 1349هجرية.

فقد كانت هذه الرحلة من الرحلات التراثية السياحية التاريخية لأحد أهم مناطق شرق المملكة من جزر شملت على تاريخ زاخر وعامر بالنشاط البشري من نواحيه الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، نظرا لأهميته واستراتيجيته كونه يحمل طابع حيوي مفعم بالنشاط السكاني المتنوع لشرق المملكة العربية السعودية. 
فلم تكن منطقة الشرق خاوية ابدا بل كانت تزخر بالعديد من تنوع الحياة فيها من جنوبها الى شمالها وتجارة اللؤلؤ والزراعة وسواحل شاهدة على تاريخ حي باقي حتى يومنا الحاضر. 
جزء من الساحة للقلعة القديمة وسط الجزيرة ومقابل الجامع الكبير 

  فديو للرحلة الجميلة لجزيرة جنّة مع رحال الخبر

ولنبدأ في وصف الجزيرة والرحلة عموما في جولة توثيقية عبر وريقات مختصرة.                      
الموقع الجغرافي:

تقع جزيرة جنة في الخليج العربي ، على بعد 35 كم شمال مدينة الجبيل الصناعية ، ويحدها شمالا رأس الخير وغربا الخرسانية حيث يفصلها عن الساحل الغربي 1.5 كم وتقدر مساحة الجزيرة بأكثر من 7مليون م2   تقريبا.


 مركز الجزيرة القديم وسط الجزيرةومقابل الجامع الكبير




متحف الجزيرة الاثري ويحوي على العديد من الاثار المتعلقة بالجزيرة


أهمية الجزيرة للأسباب الآتية:

1. موقعها السياحي المتوسط على الساحل الشرقي.
2. وجود العديد من المساكن التراثية القديمة والمواقع الاثرية 
3. قربها من أماكن مغاصات الشعب المرجانية
اضافه الى المواقع المتنوعة السياحية من جروف وسواحل محيطة متغيرة وهضاب ونباتات مما يجعلها من اهم المواقع السياحية بالمنطقة الشرقية.



 بعض الجروف الشمالية للجزيرة المميزة



وهنا ايضا للجروف الشمالية العالية التي تصل نحو 10 امتار

التضاريس :

تتميز الجزيرة بالتنوع في تضاريسها حيث يوجد مرتفعات و هضاب صخرية بارتفاع  15 م عن سطح البحر من جهة الشرق و أرض منبسطة وشواطئ رملية جميلة من جهة الغرب.
 وقت الربيع تزهو الجزيرة بنبات مخضر زاهي في انحائها البكر

 بالربيع تزهو الجزيرة بنبات مخضر زاهي في انحائها البكر

المناخ:

في الصيف يسود الجزيرة مناخ عادي كبقية جزر الخليج و سواحله، وفي الشتاء تعتدل درجات الحرارة ، وتسقط الأمطار بفعل الرياح العكسية الغربية و بفضلها تنبت الأرض من الأعشاب وغيرها
 كما كانت لزيارة الباحث حميد الدوسري لجزء بسيط منها من اكتشاف 23 نوعا من النباتات وسيكون لديه وقتا لزيارة أكثر تخصصا لدراسة نباتات الجزيرة وافراد كتابا خاصا عنها.


مسجد الجزيرة واحد من ثلاث مساجد وهو الوحيد الذي يستعمل للصلاة

التطورات في الجزيرة :

بفضل من الله ثم بتكاتف اهالي الجزيرة  وبدعم وتشجيع متواصل من قبل حكومتنا الرشيدة وعزيمة واصرار ومتابعه  من قبل الشيخ / مجدل بن درباس المجدل تم العمل على أعاده أعمار الجزيرة وصدرت عدة أوامر وتعليمات من اجل خدمة الجزيرة وتطويرها من قبل ولاة الامر ومنها الاتي : 
1- بعد صدور امر صاحب السمو الملكي وزير الداخلية (حفظة الله) بإنشاء مركز أمارة جزيرة جنه فقد تم افتتاح المركز وهو مرتبط اداريا بمحافظة الجبيل 
 2 - صدور آمر صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية بشأن ربط الجزيرة بالساحل المقابل (جسر) وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من بناء الجسر من قبل بلديه الجبيل والتي قامت موخراً بتنفيذ مشروع ارصفه واناره وسط الجزيرة
 3- صدور أمر صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية (حفظة الله) بشأن عمل مخطط سكني بالجزيرة
 4-ايصال التيار الكهربائي للجزيرة من قبل شركة الكهرباء  وذلك بناء على توجيهات حكومتنا الرشيدة



السياحة في جزيرة جنه:

تعتبر جزيرة جنه من أفضل المواقع السياحية على الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية ، و ذلك لعدة أسباب.
1- المواقع التاريخية الأثرية بالجزيرة.
2- البيئة البحرية الغنية .
3- جمال الطبيعة في الجزيرة حيث الشواطئ الرملية والهضاب. 
4- نقاء و صفاء الجو البعيد عن ملوثات التنمية الحضرية.

هذا ومن الأنشطة السياحية المتوفرة في جزيرة جنه:
1- القيام بجولة سياحية بين المعالم التراثية و التاريخية للجزيرة.
2- القيام برحلة بحرية لصيد السمك و الغوص. و غيرها من الأنشطة السياحية    
كما انه صدرت مؤخرا توجيهات رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثار بتنفيذ العديد من المشاريع المهمة في الجزيرة وتقديم الدعم المناسب للمحافظة على تراثها العمراني.    
                    
بداية الرحلة:

قمنا يوم امس الجمعة الموافق 28جمادالاول من عام1438هجري بزيارة تاريخية كانت علم من اعلام جزر الخليج العربي وتحضى بتاريخ كبير سنتحدث عن شيء منه ، وزاد من أهمية الرحلة مرافقة كلا من الباحث ابو عون حميد الدوسري والمؤرخ جلال الهارون، الذان كان لهم عطاء وأهمية لتناول وفهم أهمية جزيرة جنّة من حيث التضاريس والأرض والنبات والتاريخ وهذا هو اهتمامهم وما يهمنا كأدب رحلات يختص بنحو يكمل الزيارة ويضع لمسة شبه متكاملة.
من اليمين الباحث النباتي حميد الدوسري والشيخ درباس المجدل الخالدي والمؤرخ جلال الهارون والمؤلف رحال الخبر وائل الدغفق

زرنا الجزيرة بدعوة كريمة من الشيخ مجدل بن درباس المجدل وابنه رئيس مركز جنّة السيد شريف بن مجدل الخالدي .

وقد كانت زيارة بديعة تاريخية استكشافية تناولنا فيها جوانب التاريخ المهم الذي مرت خلاله الجزيرة صامدة في ظل التغيرات التاريخية التي طرأت حولها.



وصلنا صباح الجمعة الى حدود الجزيرة الشرقية عبر طريق يمتد من الجبيل معبد ومزدوج بإنارة كاملة الى أن توقف في جسر الجزيرة الذي لم ينتهي بعد ، إجتمعنا لننزل ونركب أحد القوارب الصغيرة التي تتسع لاثنا عشر راكبا، وقد كان الجزر في خور الجزيرة فاضطر القارب الميل نحو المياه الأغزر فالتففنا عبر خيران لكي لا يلامس قاع البحر، واستطعنا أن نشاهد مجموعة من الابراج الحربية والتي تم بنائها منذ زمن بعيد لحماية  الجزيرة من الطامعين، وقد هدم البعض منها بواسطة السيطرة الانكليزية عام 1271هجري وقت حكم حمد المجدل الخالدي للجزيرة.
ركوبنا القوارب للوصول للجزيرة 

وصلنا بدقائق لسيف الجزيرة ونزلنا حيث كان باستقبالنا الشيخ شريف بن مجدل الخالدي رئيس مركز جنّة بالحفاوة جزاه الله خير وركبنا سيارات أقلتنا الى مقر المركز والقلعة القديمة بمسافة 3:5 كيلومتر من السيف لنقوم بالتوجه لجامع الجزيرة للصلاة فيه حيث تقام صلاة الجمعة وخطبتيها هنا .
ركن النايفة من القلعة التي بقيت بعض اثارها وسط الجزيرة

وتقع جزيرة (جنة)  على الشاطئ الشرقي من الخليج العربي وهي تتوسط بين اهم مدينتين صناعيتين الجبيل ورأس الخير ويفصلها عن الساحل 1,5كلم ولها طريق معبد مزدوج منار بالكهرباء من قبل الهيئة الملكية للجبيل.



وتقدر مساحتها بأكثر من 7مليون متر مربع حيث طولها 4 كيلومتر وعرضها 1:5 كيلو بالمتوسط وهي شبه مستطيلة الشكل، ويسكنها المجدل وجماعتهم العماير من بني خالد ويوجد في الجزيرة العديد من المساكن والمساجد القديمة والتي تم اعادة اعمار المسجد الجامع قرب القلعة وهو جامع حمد بن مجدل والذي تم اعادة اعماره والمحافظة على طرازه المعماري وحصل على جائزه السياحة  الخاصة بالمساجد العتيقة المتميزة على مستوى الخليج العربي وكذلك وقد حضرنا صلاة الجمعة واتممنا قيامها في مسجد الجزيرة العامر ، ويوجد مصلى للعيد ايضا وابنية خاصة لادارة المركز تابعة لأمارة المنطقة الشرقية ولبلدية الجبيل وهناك مجالس ومتحف اقيم يهتم بآثار الجزيرة .     
                   

بعد اداء صلاة الجمعة كانت لنا وقفات من تاريخ الجزيرة اخذناها من المؤرخ جلال الهارون حيث ننقل لكم بعض من تاريخ هذه الجزيرة بتصرف بسيط ، اذ يذكر الهارون عن سكان الجزيرة فيقول: 
(هم من فخيذة العماير من بني خالد ولهذا السبب تسمى الجزيرة جنه واحيانا تسمى جزيرة العماير...)

ويوجد في الجزيرة قلعة قديمة هي مقر اجداد اسرة آل مجدل شيوخ الجزيرة، اضافة الى ذلك توجد اطلال لقرية قديمة تقع على ساحل الجزيرة مكونة من قرابة 150 منزل حجري وثلاثة مساجد.

رأينا الاطلال للمساكن الواقعة بالجزء الشمالي محاذية للجرف الذي يعلو نحو 10 أمتار مشكلا حماية طبيعية للجزيرة.

ويضيف المؤرخ جلال الهارون قوله: انه حسب التقارير الانجليزية كان باستطاعة شيخ الجزيرة جمع 400 مقاتل، وهذا مؤشر الى ان الجزيرة كانت تحوي عددا كبيرا للسكان ، يبلغ قرابة 1000 نسمه تقريبا.

وجاء ذكر عشيرة العماير في وثائق عثمانية محرره قرابة 965هجري ويذكر بان العماير البدو يبلغ عددهم 2000 نسمه متوزعين على مجموعة افخاذ وعشائر بالمنطقة الشرقية.

ويعمل اهل جنه في الغوص بحثا عن اللؤلؤ اضافة الى امتلاك شيوخ الجزيرة لمساحات شاسعة من مزارع النخيل في كل قرى القطيف.

(هجرة تجار اللؤلؤ في الكويت)

فقد هجر تجار الغوص بسبب الأحداث المهمة التي حدثت في تاريخ الكويت والتي كان لها أثرها السياسي والاقتصادي على الكويت .
حيث حدثت في عام 1910م فقد هاجر ثلاثة من كبار تاجر اللؤلؤ في الكويت اثر خلاف داخلي متجهين إلي البحرين وجزيرة جنة ومكثوا فيها فترة من الزمن إلي إن انتهت هذه الأزمة وهؤلاء التجار هم :
1. المرحوم هلال فجحان المطيري (اتجه إلي البحرين ).
2. المرحوم شملان بن علي آل السيف (اتجه إلي جنة التي يسكنها "العماير" بني خالد) .
3.المرحوم إبراهيم المضف ( اتجه إلي البحرين) .

أسباب الهجرة : :

1. مضاعفة الرسوم التي يدفعها التجار عقب كل موسم غوص من قبل الحكومة لتمويل حربهم ضد المنتفق .
2. منع أهل الكويت من الذهاب للغوص على اللؤلؤ من العام نفسه كوسيلة ضغط لقبول طلب الحكومة من قبل تجار اللؤلؤ.

والتاجر شملان ال سيف  تزوج من كريمة احدي الأسر في جزيرة جنة من العماير وأنجبت له اثنين من الأبناء وهم المرحوم حمد وسلمان .

واذ ننقل هذا الامر انما يؤيد ما ذكرناه من ان جزيرة جنّة كانت يوما ما من الجزر المهمة وتعتبر موازية للبحرين تجارة وحياة اجتماعية غنية.
المرجع بتصرف: كتاب سيف مرزوق الشملان تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج العربي الجزء الثاني.
جولة مع مدير المركز الشيخ شريف بن درباس المجدل في انحاء الجزيرة

حول تاريخ الجزيرة مع المؤرخ جلال الهارون:

ويكمل المؤرخ جلال الهارون حديثه عن أخبارها وأحوالها بقوله: أن من اشهر شيوخ جزيرة جنه الشيخ حمد بن مجدل الذي دخل في تحالفات مع الشيخ محمد بن خليفة حاكم البحرين والإمام فيصل بن تركي آل سعود وفي عام 1271 هجري ثار ضد الانجليز في الخليج واسر بعض السفن التابعة لهم ودخل معهم في صراع امتد لاكثر من سنتين انتهى بغزو الانجليز لجزيرة جنه ومهاجمه عنك وتم تدمير الكثير من السفن الحربية التابعة للشيخ حمد بن مجدل
كان لهم اسطول بحري حربي مكون عدة سفن من نوع (بغله) وكانت مزودة بالمدافع كما تذكر التقارير الانجليزية

وتربطهم الى اليوم مصاهرات ورحم مع اغلب حكام الخليج
ومن حديثنا مع بعض أهل الجزيرة فقد اخبرونا حول اسطول جزيرة جنّة فقد كان آل مجدل يملكون اكثر من 100 سفينه وقارب لصيد اللؤلؤ ، وما يميز الجزيرة  موقعها المتوسط وشواطئ جميلة ومناخها المعتدل فقد جمعت بين البر وقت الربيع والبحر في الصيف.
وللجزيرة تاريخ حافل و مشرف بالمقاومة، حيث استطاع اهالي الجزيرة  المحافظة عليها بكل شجاعة  من طمع الطماعين المتواجدين بالمنطقة خلال فترات تاريخية سابقه حيث أشارت الكثير من الوثائق والمراسلات الاجنبية  الى ذلك.

 ومن جولتنا في الجزيرة رأيت الكثير من الفخار والخزف الواقع في أرضها وبعض ممن جمع في متحفها والذي يعود الى فترات اسلاميه متأخره حسب ما رأيت مثله بمتحف الدمام، ويؤكد ذلك ما رأته الباحثة الامريكية( جريس بروكهولدر) حين زيارتها الى الجزيرة 1984م .

قد كانت هذه الرحلة من الرحلات التراثية السياحية التاريخية لأحد أهم مناطق شرق المملكة من جزر شملت على تاريخ زاخر وعامر بالنشاط البشري من نواحيه الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، نظرا لأهميته واستراتيجيته كونه يحمل طابع حيوي مفعم بالنشاط السكاني المتنوع لشرق المملكة العربية السعودية. 
فلم تكن منطقة الشرق خاوية ابدا بل كانت تزخر بالعديد من تنوع الحياة فيها من جنوبها الى شمالها وتجارة اللؤلؤ والزراعة وسواحل شاهدة على تاريخ حي باقي حتى يومنا الحاضر. 
هذا ونرجو أن نكون وفقنا بنقل صورة واضحة وممتعة لهذا الجزء من الوطن لنضع بذرة في الاتجاه الصحيح لرسم خريطة في ادب الرحلات من أخوكم الرحال وائل الدغفق رحال الخبر. 
تحية وتقدير لمحبي ادب الرحلات وتاريخ المنطقة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

الخبر-1438هجري 2017م