الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

رحلة الرحّالة الاولى لتمير والشوكي 1434هـ-رحال الخبر



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات ولله الحمد والشكر على ما انعم به علينا من خير وفير والصلاة والسلام على رسوله الكريم سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه ..
ثم أما بعد...
بحمد الرحمن وشكره والثناء عليه كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه في ما اكرمنا رب العز والجلال من إتمام الرحلة المباركة الطيبة التي كانت بلا شك رائعة الطقس والرفقة والتنظيم والمكان وكل ذلك بفضل الله وعظيم منته سبحانه..
رحلة لم تكن بالحسبان وبفضل الله تامّة الاركان جمعت من كل بلد حسان وألتموا في البستان في شعيب الشوكي وفريثان في ارض أشبه بالجنان وطقس متميز الاوزان ليس في برد ولاحرّان والحمد لله المنان....
في يوم الخميس الماضي الموافق السابع من صفر للعام 1434هـ تم اللقاء وبثلة طيبة في ديار تمير دار الكرم والجود وفي بيت الدكتور الريس كان الإستقبال وقبل الولوج بالتفاصيل نعرض لكم صورة تجمع كل المشاركين بالرحلة المميزة وبأسماؤهم.


أعضاء الرحلة الاولى للرحالة وأسماؤهم حسب الصور المرقمة كالتالي:


1- الدكتور ابراهيم ابوحماد الريس وهو من استقبلنا بمنزله من تمير
2- ابوناصر العبدالهادي صاحب قناة ومنتدى البراري ومنظم الرحلة من تمير
3- العضو البيئي المتألق محمد السليم وأسمه في المنتديات مشراق ..من الرياض4- الأخ زياد أبو طارق السدحان أحد المشاركين والفاعلين بالمنتديات من الرياض5- المشرف القدير خالد الدخيل  المعروف بأسم جمران في مكشات من اهل عنيزة6- سليمان الهدلق ابو عبدالملك من متابعي الرحلات والمنتديات  من الرياض7- حماد أبن الدكتور ابراهيم الريس وشعلة نشاط في طبخ غداء كشتة الشوكي8- مشاري المعمر من شباب الرحلات وفوتغرافي الرحلة من أهل الرياض 9- مقدم برامج المجد المتألق سامي الجار الله ابو عمر من الرياض 10- انشط من في الرحلة حمد المفرج أبن عم ابو ناصر طول الله عمره بالعمل الصالح11-صاحب الإبتسامة خالد العمر أحد مشرفي مكشات والمعروف بـ د.بر من المجمعة ويسكن الرياض12- ابو صالح عليان العليان راعي الترحال وقطع القفار من أهل عنيزة 13- عبدالله ابو سليمان العليوي من متابعي الرحلات وأهلها من أهل الزلفي ويسكن الرياض14- عبد الرحمن ابو ابراهيم المعمر وهو من متالقي المنتديات الترحالية من أهل الرياض15- ابو عبدالرحمن صالح الهدلق المعروف بالباخص راعي الهند وكشمير وراعي شقرا ومن أهل الشرقية16- جابر إبن صالح الهدلق وبداية في مسيرة الترحال على خطى أبيه ..17- الرحال حمد ابو محمد الواصل راعي الصدر الوسيع ومن أهل عنيزة18- المستكشف القدير ابو عبدالرحمن صالح الغفيلي راعي الحرّة والمعروف بمرير من أهل الرس19- وائل الدغفق والمعروف برحال الخبر20- ابو صالح الزعاقي ولم تظهر صورته لعدم رغبته وهو رحال قدير ولو صولات وجولات.21- أرجو أنني لم أنسى واحد وهذه الخانة للإعتذار إن سقط سهوا أحد المشاركين والعذر والسموحة.
في صبيحة يوم الخميس الممطر والجو الخيالي وصلت لمدينة تمير آتياً من الخبر وعبر الرياض لأصل لمدخل تمير من طريق القصيم السريع ...

وهنا فلم على اليوتيوب يوضح الجزء الاول للرحلة والجزء الآخر مجرد أن أنتهي منه سأضعه إن شاء الله تعالى .



وهنا الجزء الثاني والمكمل للرحلة والتي صورت فيها مقامنا بالبعل وثم طلعة العرمة ومنفذ ضاحك وأخيرا شعيب فريثان والمكوث بالشوكي عبر فديو باليوتيوب أتمنى لكم المتعة في المشاهدة .


وهنا التقرير الكتابي والصور التي تتعدى المائة صورة للرحلة مفصلة .




وقد كان الطريق مشبعاً بالخباري ومناقع المياه التي ارتوت الارض منه خلال الأيام الماضية وحتى اليوم ..


 وصت تمير نلك المدينة الهادئة والتي إزدانت بالإضافة للتطور المستمر فيها بنداوة الأمطار التي أضفت عليها جمالاً وروعة ، وعلى حسب الوصف للوصول لموقع اللقاء الاول بمنزل الدكتور ابوحماد الريس ومن بعد بلدية تمير أنعطفت يمينا لأجد مسجداً أمامي وأنعطف يساراً وأتوقف بعد المسجد بعدة امتار على منزل الشيخ ابو حماد وأجده بأستقبالنا أكرمه الله وزاده تواضعاً على ما أعطانا من وقته وجهده وكرم وفادته...



وهنا صورة لمنزل الدكتور او الشيخ او الشيخ الدكتور أو ابو حماد الاخ الذي بسط قلبه لنا بأريحية الاخوة والمحبة وكأنه يعرفنا منذ أمد بعيد فجزاه الله عنا خيرا.



قلطنا بالمشب حيث الدفء مع دفء المشاعر التي أحاطنا بها وبأبتسامة صادقة هو وإبنه حماد المعلم الذي كان لايقل عن أبيه ممتلئاً بكل ماتعلمه من حفاوة وترحيب ومتابعة للضيوف بارك الله فيه وفي من رباه ...


 

وكان اول الواصلين بعدي هو الباخص ابا عبدالرحمن الهدلق وهو غني عن التعريف فهو من جال أطراف الدنيا وعرف برحّال الهند وكشمير وتخصصه فيها وله موقع الرحالة العرب  نفع الله به وبعلمه الكثير من رواد الترحال والسفر بما يفضي من معلومات ومعارف مفيدة .


ابا عبد الرحمن وهو يرتشف فنجال من القهوة هو وأبنه جابر حيث سيشارك معنا في رحلة الرحالة اليوم إن شاء الله تعالى.



وفي خضم ترحيب راعي المشب ابو حماد والذي اضفى على المكان راحة بجمال حديثه ولطيف ترحيبه ودفء مشاعره التي ازالت كل مشاعر الغربة والتي عادة تكون في مثل هذا اللقاء الاول بيننا وبينه وما أزدننا إلا محبة في شخصه وقد كسبنا اليوم صديقا وأخاً نسأل الله ان نوفيه حقه ونعطيه شيئاً لبعض ما اعطانا .



وها قد وصل الاخوة ومنهم المنظم للرحلة الاخ ابوناصر العبدالهادي وهو بالصورة يسلم على الباخص وخلفه مجموعة من الشباب .


وبعد توافد الاخوة وبالصورة الاخوة خالد العمر والمعروف بدكتور بر المشرف بمكشات وبجانبه الاستاذ سامي الجار الله ابو عمر والمقدم بقناة المجد المعروف .



وهنا الاخ ابو عبدالملك الهدلق وابراهيم المعمر بجانب العمر دكتور بر وابو عمر.




وبعد وجبة إفطار شعبية تسمى المراصيع وهي شغل بيت بأمتياز من بيت الكرم بيت الريّس وشرب الحليّبة والشاي وتطييبنا بالعود الله يطيب فال من طيبنا .

ومن بعد ذلك اللقاء الرائع في منزل الدكتور الريس والتقاء الاخوة بعد تكامل النصف وأنتظار البقية في المنطقة الثانية من برنامج الرحلة وهو زيارة قصر كاظم وسط مدينة تمير القديمة.

ومن هنا انظلقنا من منزل الريس إلى قصر كاظم ومنها هذه اللقطات الجميلة.





لعل ما حاولت أن أجتهد في معرفة تاريخ هذا المعلم المهم والذي رممه ال عبدالله من أهل تمير وهو يعتبر أحد بيوتهم هو ماوجدته متناثراً ويحتاج إلى توثيق ولم أجد جواباً في تاريخ التسمية أو أهمية المكان .

ولعل التسمية هي ماتجذب السامع لغرابتها بمنطقة نجد وهو أسم قصر كاظم!! ويقال أن هناك زائراً من آل الصباح ويدعى كاظم الصباح وقد أتى زائراً لأحد الأماكن بنجد وقد مكث ليلة واحدة في هذا القصر ونظراً لمكانته او لغرابة الأسم ألتصق اسم كاظم على القصر ليكون به معرّفاً.. 

والله اعلم.



مضافة القصر وهي مقابلة لساحة مدينة تمير القديمة


صورة للقصر من واجهته الجنوبية ويرى البرج الدائري وأعمدة المضافة لمجلس القصر .



صورة من جهة أخرى لبرج قصر كاظم والتي رممت بعناية تشبه الاصلية .


صور لزيارة الشباب للقصر وملحقاته العديدة ..والقصر ليس على حجمه الحقيقي فهو ملحق بعدة منازل وفتحت على بعض لتشكل نموذج للعمارة النجدية .



وللمعلومية فالقصر ليس بهذا الحجم الذي زرناه فيه فقد ألحق بالقصر عدة منازل من منازل العبدالله ويرى هذا بوضوح من خلال الزيارة والتجول داخل القصر حيث تعدد (الجصّة) والجصة بناء من الجص الابيض وهي كالغرفة الصغيرة بابها علوي وتحوي من الداخل على قسمين يضع فيها التمر للتخزين ومعلق أوسطها حبل بمعلاق خشبي يعلق عليه العثوق التي لم ينضج تمرها بعد .




صور لتجول الاخوة داخل القصر والتعرف على نواحيه المتعددة .




صورة لمجلس أحد البيوت الملاصقة للقصر .



رحال الخبر وفي موقع بئر القصر الذي يزعب من الماء لتزويد السكان قديما بمصادر المياه العذبة للشرب والاستعمالات الأخرى .



الشيخ الريس وهو يرتقي السلم الذي يفضي للسطح ومن السطح تكون الرؤيا البانورامية لمدينة تمير الرائعة.



ويحاذي القصر الجامع الكبير بتمير حيث يعتبر القصر بمحراب الجامع والأثنان معلمان مهمان  بمدينة تمير ...



صور من سطح القصر لمدينة تمير وماحولها ...







لقطة تذكارية لبعض المجموعة وليس كلها ويظهر الشباب وقوفا ابوابراهيم المعمر وابوعبدالملك الهدلق والشيخ ابو حماد الريس وخالد العمر وسامي الجار الله والعليوي والمعمر ..وثم جلوسا رحال الخبر وائل الدغفق وابو ناصر العبدالهادي 



وهنا وصلت فرقة المجد للتصوير لترافقنا لتوثيق الرحلة بقيادة الاخ سامي الجار الله ابوعمر ولرصد بعض أماكن الربيع بالشوكي ولتصوير برنامج شقردية الذي سيذاع عبر القناة خلال الأيام القادمة.



بعد التجول بقصر كاظم كانت الوجهة لأحد مزارع البعل ، والبعل هو مايزرعه أهل نجد من الحبوب بواسطة الامطار والأعتماد بعد الله عليها في سقايتها فتكون ذات خصائص مميزة ويقبل عليها الناس أكثر من غيرها لما تحتويه من فوائد جمّة . وكان بأستقبالنا العضو المكشاتي المميز المشراق وهو محمد السليم وقد سبقنا هنا منذ البارحة بهذه الخيمة والمكان الهاديء.




وصورة لمزرعة البعل خلف الخيمة والتي سنقضي فيها وقتاً قصيراً ريثما ننتهي من تصوير اللقاء وماسيعدّه الاخ ابو ناصر من تحضير قرص البر وهو الخبز الذي سيحضر بدفنه بالجمر والرمال الساخنة وسيكون موثقا بالتصوير من قبل المقدم سامي وفرقة التصوير بقناة المجد.



وقد سبقنا الجماعة بدقائق وهام الآن يتتابعون في الأجتماع هنا ريثما يكون الإنطلاق منها نحو العرمة وشعبانها فريثان والشوكي.


وبعد ألتقاء المجموعة وتكامل الحضور وسلام من لم يرى الآخر  كان هنا اللقاء الأخير في تمير ومنه سننطلق لشعبان الشوكي إن شاء الله تعالى .



وكان لابد من جلسة حول النار وشرب القهوة مع بعض التميرات وأحاديث ودّية نتجاذب من خلالها مع بعضنا البعض وهو الهدف من اللقاء ولو ان التصوير قد أعاق الكثير من الإنفراد ببعضنا ، فكثير من اللحظات كانت الكاميرا الفضائية عائقاً نظراً للترتيب المتعارف عليه والتجهيز للتصوير والزوايا الخاصة للكاميرات التلفزيونية .



لكننا كنا نغتنم كل فرصة للتحدث مع مجموعة نادرة من رحّالة مميزون من القصيم وسدير والمحمل والشرقية والرياض ، ومثل هذا الإجتماع ولو أنه الاول لكنه سيكون بذرة لأجتماعات أخرى إن شاء الله تعالى وسينبثق منه لقاءات مميزة لخير مايحب الترحاليون ويهمهم في تكوين مجاميع تبرز هذه الهواية الرائعة والتي تضفي لهم ولغيرهم الفوائد والمعرفة وبناء شبكة تعني بأدب الرحلات ومضامينه .



ياحي الله هذه الوجيه المباركة .



وهنا كانت اللقطات الاولى لبرنامج طبخات بريّة من إعداد الشيف ابوناصر العبدالهادي والذي أبدع مع المقدم ابو عمر سامي الجارالله بتسليط الضوء لطبخات بريّة وسهلة الإعداد وبدأ بقرص البر أو قرص الملّة وهو الخبز الذي يعجن ويلقى به في الرمل الساخن والذي يكون تحت الجمر ويغطى بالجمر ليكون جاهزا بدقائق وثم يدق بالنجر او مايسمى الهاون ويخلط معه السمن البرّي والبصل المطهي بالليمون الأسود والفلفل الأسود ويقدم كوجبة غنية ولذيذة .



لقطات من تجهيز الشيف ابو ناصر للوجبة البريّة ...



وطبعاً لاننسى كيف كان الإزعاج الذي أعاد فترة من التجهيز بسبب نسيان أحد المصورين السماعات وكانت اللقطة خالية من الصوت مما أعاد التصوير مرة أخرى وهي طبعاً على حساب جلستنا ، فنحن أثناء التصوير ماغير فاتحين أعيننا ونشاهد من غير مانتكلم ..







وصورة لتصوير الحلقة ونحن متحولقين حولهم وكأننا ننتظر الطبخة ان تنضج أو بأنتظار نهاية التصوير ...



صورة للبعل الذي تكلمت عنه وقد بدا بالظهور وبدأت السيقان بالأرتفاع مقدار خمسة إلى عشرة سنتمترات ..



ومازال ابوناصر مع ابوعمر في تصوير الطبخة البريّة ونحن بأنتظارهم لننتهي من هذا المكان للتجول بغيره .





ولتكرار المشاهد بالتصوير آثرت الخروج والتنقل لتصوير مزرعة البعل وماحولها وأخذ لقطات هنا وهناك .



ابوناصر يبرّح الجمر ليضع عجينته فوق الملّة وهي الرمل الساخن ليغطيها وينتظرها لحين نضوجها .



 والحمدلله انتى العرض الأول لطبخات بريّة ومنها حزمنا متاعنا وأنطلقنا عبر الشرق من تمير متجهين نحو العرمة مرورا بشعيب بوضاء وبأبرق أبو حدرية ومرورا غرب جبل العرقوبة لنقطع العائق الجبلي من درب ضاحك ، 


ومن درب ضاحك على شعيب ضاحك لنصل لشعيب فريثان الأخضر بعد الامطار الاخيرة ولله الحمد والمنة.

ولعل الاخ ابو عمر مازال يستغل الحوادث التي نمر بها كمثل هذا الراعي مع حماره وقطيع الغنم النجدي ليقف ويصور بعض اللقطات التي تساعدة في إتمام ماهو قائم عليه من تكامل برنامجه شقردية وأخطار الرحلات والكشتات.



وهنا وصلنا لغدير فريثان وهو مازال يبقي على كمية من مياه الامطار والتي أضفت على المكان جمالا وبهاء وحياة بعد موات وطبعاً الشباب لابد من النزول وأخذ صورا فمثل هذه الحدث لايتكرر بالعام إلا مرة واحدة ولعدة أيام .



شعيب فريثان وغديره الشهير .



ومثل ماهم يلتقطون الصور فنحن أيضا لنا كاميرتنا التي تلتقط بها المكان وماحوله .



سبحان الله كيف هي قدرة الله في إحياء الموات بعد الجفاف وكيف أهتزت الأرض وربت وأنبتت من كل زوج بهيج سبحان الخالق سبحان المحيي سبحان الله العظيم.




وطبعاً ليس الغدران فقط هي ما تحمل الربيع فمساحات كبيرة من شعيب فريثان والشوكي قد حملت نبت الربيع الطيب برائحة النفل والتي تعطي للمكان روعة وبهاء.




وهاهو ابو عمر مرة أخرى يتوقف حينما رأى الابل وهي سارحة للرعي وقد توقف ليضع في فيلمه مقتطفات من صور البريّة وماتحمل من جمال وروعة وتنوع بيئي يضفي على موضوعه الجمال والمتابعة وبما يقدمه من معلومات وفيرة .




هههههه ماشاء الله عليك يابوعمر ...

ماخليت وارد ولاشارد الا وقد سحبته معك بموضوعك عن البرّ وجماله وها انت تسحب هذا الحمار أكرمكم الله ليكون أحد وجبات المقاطع الفريدة ...


 سحبّوا بالحمار يمنة ويسرى وكل هذا لأجل اللقطات التي تفي بالغرض ولكي يكون المقطع مثيرا ومميزا ونافعا بالمعلومة والحدث والواقع الفريد.



لكن تظل الأرض بما حملت من عبق الروائح الربيعية هي الموضوع الأهم والاجمل وهي ملتقى الاحبة وبها نستمتع مع الجو المميز لابارد ولاحار بل طقس وسط ولله الحمد والمنّة.



حيالله جمران وخويّة الواصل وهم يلتقطون كمشة من المكسرات ليعطوننا أياها من خلال نافذة السيارة ، فاكرمهم الله .



طبعاً لكي لانفهم غلط...!!!

الشباب فرحانين بالربيع الطيب ولم يتمالكوا أنفسهم فخرجوا من السيارات في التقاط الربيع بالصور وأرسالها لأصحابهم وهم قد أخذوا جلسة خاصة لألتقاط الصور من اسفل لكي تعطي الصورة أكثر جمالا لشكل الارض بنبت الربيع .




صورة تجمعنا بالربيع من اليمين ابوعبدالرحمن صالح الغفيلي راعي الحرّة ووائل الدغفق رحال الخبر وعليان العليان الرحّال العنيزاوي وابومحمد حمد الواصل الرحّال العنيزاوي أيضاً.



لعل الجديد هنا عن الصورة أعلى هو الاخ خالد الدخيل جمران مكشات الله يسعده..



وصور متتالية كلها تتحدث عن بواكير الربيع في شعيب فريثان فاللهم لك الحمد والمنة واللهم بارك في ربيع هذا العام وأجعلة عاماً لمناطق الجزيرة العربية وأعده علينا أعواما مديدة . 








وهنا وصلنا لنهاية شعيب فريثان وأتخذنا موقعاً مهماً حول غدير فريثان وملتقى شعيب الشوكي حيث الماء والخضرة واستظلالنا بأشجار الطلح الوارفة والتي أعطت للمكان روعة وجمال .



جانب من جلستنا متحولقين تحت أحد أشجار الطلح الوارفة وبجانب أحد الغدران وقد أنشغل الدكتور ابو حماد اكرمه الله بإعداد وجبة الغداء هو والأخ حمد المفرج جزاهم اله خيرا وشكر الله سعيهم ...




الشيخ الريس مع أبنه حماد وحمد المفرج وهم واقفون حول القدور التي يشرفون عليها لوجبة الغداء أكرمهم الله ...


جانب من الجلسة وقد تم تصوير حلقة عن نصائح الرحّالة لبرنامج اخطار الرحلات وقد أستغل المقدم ابو عمر ماشاء الله عليه كل فرصة لتعبئة البرنامج وخاصة أن الرحلة تحوي على اسامي كبيرة في الترحال وخبرات مكتنزة قد أستطاع بأظهارها ونسأل الله ان ينفع بها وتكون لخير ماينقل .



ولقطات هنا وهناك حول غدير فريثان وجلسة الشباب الرائعة وأنقل لكم المكان الجميل بصور لعلها تصل لجمالية المكان ومن خلال الصورة الجامدة والفديو المرفق . .







الاخوة حمد الواصل وصالح الغفيلي وهم يتبادلون البرامج الخرائطية عبر أجهزة الجالكسي..



وهنا أيضا الاخ خالد الدخيل مع الاخ عليان العليان يعاينون بعض البرامج الجديدة للملاحة والتي تميز بكشفها الاخ صالح الغفيلي .



وبجانب آخر الدكتور الريس وأبنه حماد وحمد المفرج وهم يرتبون امر الغداء .





ولاننسى الأخ صالح الهدلق المعروف بالباخص وهو ابى الا المشاركة بالعمل في هذا الجو الرائع وقد أخذ ابنه جابر في إعداد السلطة بالطريقة الباخصية ...



وهنا حمد الواصل ابومحمد وهو يشارك في تنظيف الفناجيل وكل من المشاركين قد أخذ موقعه فالاصل فيهم جميعاً انهم أهل للرحلات والكشتات وكل واحد فيهم بمخيم كامل الله يسعد هذه الوجيه ويجمعنا بهم في جناته.





طبعا لم ننسى البرنامج المتواصل المطبخ البرّي والآن يقوم ابوناصر بإعداد وجبة بريّة أخرى سريعة الإعداد وهي المطازيز .



وهنا بدأ التصوير للحلقة مع المقدم ابو عمر وهاهو ابو ناصر يعجن ويبسط العجين ليضعه بالقدر .


 وحمد المفرج يعاين الرز وقد قارب النضج فالقدور اربع لمجموع ثلاثون شخصا نحن ومجموعة المصورين .



طبعاً لاننسى قدر ابوناصر هو طبعا يعد الطبخ للتصوير ولكن سيكون قدره ضمن الأربع القدور مع وجبة المطازيز ليقدمها بالغداء .



حيياكم الرحمن وتمّوا على غداكم وياهلا ومسهلا بكل من سمى ودعى للمتكلفين والمساهمين والآكلين والمشاهدين والمصورين ....



وأجتمع الاحباب حول الرز المضغوط بالحاشي وصحون المطازيز التي صورت بالمجد وأصبحت جاهزة ...اللهم لك الحمد على نعمك الوافية فأكلة هنيّة وجمعة منقيّة وجلسة جليّة لأنفس نقيّة فأغفر لهم ياربي وأجمعهم في جناتك فما اجتمعوا إلا بحبهم فيك على فطرة الإسلام وعلى المحبة والأيمان فأعطنا يارب مثل ماكنا هنا إخوانا على سرر متقابلين ...



وبعد انتهاء اليوم السعيد وبأجتماع الاحبة ونجاح المشروع الاول وسيتتابع بمشاريع التقاء أخرى اذا الله يسر ووفق ..

ومن هنا كان الانتهاء من رحلة موفقة لنرجع بعدها لتمير حيث سنكون بالتقاء مع احد أعيان تمير وهو ابراهيم المفرج ، ولوجود مساحة من الوقت قررنا المسير عبر شعيب الشوكي والتعرف على نهاية الربيع ومدى الامطار بالشعيب فقررنا أنا والغفيلي والزعاقي بسيارتنا مع الواصل والعليان والدخيل بسيارتهم للمسير عبر شعيب الشوكي متجهين نحو غديري ابي طليح وغدير الرشايدة.




غدير ابي طليح أو ابي طليحة






غدير الرشايدة أو غدير بني رشيد في عكفة الشوكي .



ثم بعد الجولة وأخذ الصور قفلنا راجعين نحو تمير لكن ليس من نفس المكان بل أتجهنا من الشمال من طريق الشعب وعبر الطريق لنصل لمبايض ومنها كان الألتقاء بالأخوة عبر مزرعة ابراهيم المفرج وأخوانه وقد نصبت خيمة شعر وأستقبلنا بحفاوة ومكثنا غير قصير في جلسة سمر ولم يمنع من تصوير آخر الوجبات البريّة وهي طبخة القشد أو الغفيص والعفيس وهي حمس الطحين حتى يحمّر وثم وضع حبات التمر مع الزبد لتكّون تمازجاً لذيذاً وسريعا وقد قام بإعدادها الاخ خالد العمر المعروف بدكتور بر بمكشات مع المقدم ابو عمر ...

 وثم بعدها قلطنا على العشاء الذي لم يكن كما اتفقنا سابقاً مع ابو ناصر وقد أخذنا منه المواثيق على ان تكون هذه الكشتة بلا تكلف وبلا ذبائح وخلافه ولكن تعذّر منّا أنه لم يكن عالماً بما حصل وأن الامر فوق مقدرته وقد كان من أبراهيم المفرج ..
المهم قلطنا على الوجبة وأكرم الله  على من تكلّف وعوضه بالخير وجزاه خير الجزاء .



جانب من الخيمة التي مكثنا فيها نتسامر قبل وجبة العشاء ..




 وجبة العشاء المثيرة للنقاش والتي أعتذر ابوناصر أنها لم تكن من تدبيره وهي من صنع المضيف ابراهيم المفرج  جزاه الله خير وأجزل الله له العطاء ولكن لايعودها .....فنحن قد أشترطنا عليه البساطة وقلّ التكلفة لتدوم الالفة والمحبة واللقيا بيننا ونسأل الله ان تكون كذلك .



وهكذا كانت كما بدات في روعة اللقاء والمحبة في أطراف المجموعة المميزة فرداً فردا ...لهم الشكر على ما أقتطعوا من أوقاتهم للقيا والتعرّف على إخوان يبادلونهم المحبة والخير نسأل الله ان تدوم تلك المحبة في الدنيا والآخرة وأن يبارك في هذا الجمع المبارك الذي التقى لأجل أن نلتقي بإخوان لنا في الله ونسأله سبحانه أن تكون نياتنا على ذلك ، لننال بهذا الاجر الذي وعدنا اياها.

 ففي الحديث عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم :

( أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله له على مدرجته ملكاً ، فلما اتى عليه قال : أين تريد؟

قال : أريد أخاً لي في هذه القرية ،

قال: هل لك عليه من نعمة تربها؟

قال : لا غير أني أحببته في الله عز وجل ،

قال: فإني رسول الله أليك بأن الله قد أحبك كما احببته فيه ) ...أخرجه مسلم.

اللهم أجعلنا فيمن قلت فيهم (إخوانا على سرر متقابلين)

 وتقبلوا تحياتي وشكري لمتابعتكم رحلتنا الجميلة والتي اشركتكم فيها لننال جميل دعواتكم وبارك الله فيكم .

أخوكم وائل الدغفق -رحال الخبر