Google+ Followers

الثلاثاء، 31 أغسطس، 2010

تونس والجزء الأول مع رحال الخبر رحلة عام2010م

بسم الله الرحمن الرحيم


رحلة في عمق المغرب العربي ورحلة استكشاف سبقها زخم من التصورات المبنية على ما يسمع وما يقرأ عن تونس البلد العربي في المغرب العربي والتي تشكًلت حولها القصص والروايات بين مادح وذام وكلً لاشك يرويها بطريقته ومن هدفه وتصوره وهي أيضا بلا شك تعطي دلالات عن تلك البلد الغامضة ، وليس الغموض عن شيء إلا عن التصور للحياة اليومية وملامسة الأوضاع الداخلية لهذه البلد التي سمعنا عنها الكثير وعن التحكم بمقدراتها وبمعتقداتها بالجبر عن طريق السلطة وقبلهم الاستعمار الفرنسي والبريطاني .

خارطة تفاعلية لمناطق الجذب السياحي لتونس من الشمال الى الجنوب
سمعت وقرأت لبعض من ينقلون عن هذه البلدة تصوراً إما يمينياً أو يسارياً وهذا يساهم في تكوين هالة من الغموض أردت برحلتي أن أبدد تلك التناقضات في تصور رحًال عربي يعيش بين الناس ويلامس شغاف قلوبهم ويتحدث ويعيش همومهم ومتاعبهم وتطلعاتهم ،كما يستشرف بإمكانيات البلد ومقدراته السياحية والاقتصادية والمعيشية ليست على شكل رسميات أو انشائيات أدبية إنما على ما يتم ملاحظته ورؤيته والشعور به وتلقي المقابل بكل ما يفيض من قيم ومعاني وآهات فتتبلور الصورة الحقيقية ولو أنها تمثل جزءاً ولا أدعي الإحاطة وأحسب أنها ستظل لبنة في بناء تصور للمنطقة مع ما يسندها من رحّالة أُخر .

خارطة تونس العاصمة بكل احيائها
لقد ظلت تونس في مخيلتي شكلاً من أشكال السهل الممتنع ولطالما أردت كشف اللثام عنها لتزول تلك الأستار والتعرف على إخواننا في المغرب العربي ، ولعل في رحلتي هذه أوفق في نشر تصور حي واقعي لهذه البلدة الشقيقة والعزيزة على قلوبنا والتي فتحها المسلمون في عهد الخليفة عثمان ابن عفان وظلت إلى اليوم منارة للإسلام والمسلمين بحواضرها وبواديها وجبالها وسهولها وسواحلها وصحاريها وقد اكتشفت كل ذلك ولله الحمد بزيارتي هذه فلم أترك مدينة ولا منطقة إلا وقد شملتها فمن العاصمة تونس الأكبر عددا للسكان والمركز الاقتصادي الرئيسي وما يتبعها من مناطق والتي يفخر أهلها بأطلاق الوصف لأجمل مناطقها بقولهم (الاربع الباهية) وهي مايقصد بالاربع مناطق الأجمل في تونس العاصمة وهي (قرطاج-سيدي بوسعيد- المرسى-حلق الوادي)ولكل منها مجال سنتكلم عنه لاحقاً إن شاء الله تعالة.

فمنطقة قرطاج بتاريخها العريق وسيدي بوسعيد الوجهة السياحية الأشهر والمرسى بسواحلها الرائعة كقرمات والبحيرة بما فيها من عوامل جذب سياحية راقية وذات طبيعة مميزة، وحلق الوادي التاريخية بقصورها ومنازلها والتي تضيف للعاصمة تونس مركزاً وعمقاً تاريخياً وتجارياً وسياحياً بتنوع مزايا تلك المناطق المحيطة بها، ومن المركز العاصمة إلى تجوال يشمل مناطق ومدن تونس كافّة وهي مدن جديرة بالزيارة والمعرفة .
مخطط رحلتي لكافة مناطق تونس والمخططة باللون الأزرق
وسيكون تقريري لزيارتي لتونس مقسم على أربعة أقسام :

الأولى : ما أنا الآن بصدد البدء به في الجزء الأول وهو التحدث عن العاصمة تونس وما حولها من الأربع الباهية كما يطلق عليها هنا وهي منطقة قرطاجة وسيدي بوسعيد وحلق الوادي والمرسى.
والثانية : منطقة الساحل الشرقي لتونس (نابل-الحمامات-سوسة-صفاقس-القيروان-قابس)
والثالثة: منطقة الصحراء التونسية (مطماطة-تطاوين-دوز-توزر- الشبيكة -تمغزة)
والرابع: منطقة الغرب والشمال الأخضر(سبيطلة-الكاف-بلارجيت-حمام بورقيبة-عين دراهم –طبرقة-بنزرت)

وأول مدينة زرتها جنوب العاصمة مدينة نابل الساحلية الجميلة وتتميز بسوق الجمعة المزدحم بالبائعين والذين افترشوا الأرض لبيع الفخاريات التونسية والسجاد القيرواني والتحفيات المنوعة ، يتبعها أيضا للجنوب مدينة الحمامات الساحلية الشهيرة بسواحلها المخصصة والمهيأة بالمنتجعات والخدمات السياحية الرائعة ومراكز ترفيه وشواطئ فيروزية ورمال ذهبية وخاصة منطقة ياسمين الحمامات، ويستمر المضي في استكشاف تلو استكشاف والى مدينة سوسة بأسوارها العتيقة ورباطها القديم ، ثم مدينة الفتح الأول المنستير والتي منها كانت البذرة للامتداد الاسلامي ، ثم مدينة المهدية والتي كانت يوماً ما عاصمة للدولة المهدية في المغرب العربي وهي أيضاً من المدن الشرقية الساحلية القديمة وفيها الأسوار للمدن العتيقة وقلاع الرباط التي شكلت في الماضي درعاً للحماية على سواحل البحر الأبيض المتوسط والتي تشتهر بأكلة الكسكسي بالحوت المهداوي ، ومن المدن المميزة التي زرتها مدينة القيروان العاصمة الأولى للمسلمين الفاتحين وهي في وسط تونس وتبعد عن الساحل مسافة 40 كيلومتر تقريباً وفيها مسجد القيروان مسجد عقبة بن نافع و(فسقية الاغالبة) وهي برك الاغالبة الفريدة والتي تشبه في فكرتها برك زبيدة في السعودية اليوم والتي أنشأتها زوجة هارون الرشيد وأيضاً بئر بروطة التاريخي وكثير من المواقع الأخرى ، ومدن الساحل الجنوبي صفاقس ثاني أكبر مدينة وتجمع سكاني بعد العاصمة وقابس المدينة الصناعية وثم مدينة الفج وفيها أجمل مسرح روماني شبه متكامل والذي يعد ثالث مسرح روماني من ناحية احتفاظه على شكله بعد روما ثم بوصولنا لقابس اتجهنا الى المناطق الوسطى حيث الصحاري والسهول التي تحتوي على الغريب والعجيب من بناء وطرق العيش التي تنفرد بها تونس عن بقية العالم كما في مدينة مطماطة وما حولها من مناطق وقد احتوت منازل عجيبة بنيت تحت الأرض لاتقاء حرارة الشمس اللاّهبة وثم مدينة مندنين وقلب الصحراء تطاوين ومناطق البدو الرحًل وفيها رأيت العجب من أبنية غريبة في رؤوس الجبال تبنى لحفظ الحبوب والغذاء لقبائل البدو الرحًل وفي شكل لم أرى مثله قط ، وأما مدن دوز وقبلًي وتوزر فهي مناطق صحراوية من الدرجة الأولى برمالها الصفراء ونخيلها الباسقة الكثيفة ومن الغريب كون الدولة هيأت لتلك البلاد الضعيفة الماء بآبار ارتوازية عميقة جداً تصل إلى طبقات الأرض الجوفية فيخرج الماء الحار الكبريتي والتي جعلت له هيئة المياه بروج للتبريد وثم دفعه للمزارع للسقيا وهي طريقة فريدة للسقي نظراً لقلة الأمطار في تلك المنطقة .
ومن شرق تونس إلى غربها وعلى الحدود الجزائرية مررنا بالشبيكة وتمغزة بينابيعها المميزة ومساقط المياه التي جعلت منها مقصداً سياحياً وبما تحتوي من نخيل كثيف يغطي وديان المنطقة ، والى الوسط حيث زرنا المستعمرة الرومانية القديمة ومعاصر الزيتون القديمة والكابيتول في مدينة سبيطلة وقصرين وجندولين وأيضا مدينة بلارجيت التي تحتوي على غرائب القصور المبنية تحت الأرض وقد زينت بالفسيفساء الملًون الجميل والباقي إلى يومنا هذا .
ومن مدينة الكاف بقلعتها التركية الشاهقة والمطلة على سهول مترامية الأطراف وهي نفس القلعة التي صوّر فيها أجزاء من الفلم المشهور صلاح الدين وعند زيارتنا تجهز لوقائع بعض اللقطات لفلم عن مريم أم عيسى عليهما السلام وهو فلم أجنبي التمويل والغاية . ومن الكاف إلى مناطق الشمال الغربي التي تعد الأجمل طبيعياً حيث الغابات والسهول الخضراء الممتدة وقطعان الأغنام والبقر التي تكثر هنا ولاشك أن الاستجمام في حمام بورقيبة بمياهه الحارًة ومنتجعة الجميل والمشهور عالمياً له خصائص فريدة في رحلتنا هذه كما أن عين دراهم المدينة والمنطقة والتي تعد الأجمل في تونس وبأشجار الفلين الطبيعية الممتدة في سفوحها ، وفي الطرف الزاوية الشمالية الغربية لخارطة تونس تقبع مدينة طبرقة بموقعها الفريد وبسواحلها وخلجانها الأجمل وقلعة المنظار التركية على رأس جزيرة متصلة بالساحل .
وتوالت رحلتنا إلى مدن الشمال التونسي مدينة بنزرت الرائعة بسواحلها ذات الميناء القديم وبالدور السكنية التي تعطي انطباعاً مميزاً للمدن القديمة التونسية وهي بأزقتها الملتوية والضيقة والمتجهة نحو البحر ويضمها سور منيع يحمي المدينة العتيقة ولبنزرت سواحل كبيرة والتي تضفي جمالا إلى جمالها وما تحتويه من خضرة يانعة وهواء عليل لتنتهي رحلتنا بالوصول إلى تونس العاصمة وقد قمت بدورة شاملة لتونس وقد سجل عدّاد السيارة نحو 2400 كيلومتر وبصور تصل إلى نفس العدد تقريبا وبالصدفة وهي 2455 صورة تبين تفاصيل الرحلة الممتعة والتي قضيت خلالها أياما لا تنسى واجهنا بها الناس والنظام والتاريخ والطبيعة فتعرفنا أكثر ولامسنا الواقع برؤية الرحًال الناقل ليترك لكم الحكم في ما رأينا .
ولا أتحرج في أن أنقل لقارئي العزيز الصورة كاملة في مسيرنا بين المناطق والتعرض للناس والعيش بينهم وتعرضنا للكثير من المواقف الماتعة أو السيئة والتي تعرضنا لها من قبل الأمن المتنوع في أشكاله والمتفق في هدفه المستمر في إيقاف كل تونسي وسائح عربي من دون التعرض إطلاقا للسائح الأشقر !
ومما رأيت في هذا البلد والغريب في شكله ولعلّه يشابه بعض الدول العربية في وصفه هذا التنوع الفريد في أشكال الضبط الأمني من حرس وطني وشرطة الأمن وشرطة المرور وشرطة الجمارك وما تسمى هنا بالديوانة وكذلك المباحث في زيها المدني وهي كلها تتمتع بحصانة ومنعة وسلطة في وضع الحواجز بالطرق وإيقاف كل من يمر عليها ويقال أن بعضها يتعرض للمارًة ليتلقى بعض الإكراميات نظير تسهيله للمرور ولكننا ولتمسكنا بقانونية سيرنا ولعدم وجود ما يعيقنا قانونياً فلم نتساهل ابدأ في تقديم أي مبالغ لهم وللأمانة فلم يطلب منّا أي عسكري ولو بالإشارة ولهذا أعتقد أن مسألة الإكراميات غير واردة والله اعلم .
ومثل هذه الأمور أدت لتأخرنا المستمر في كثرة الإيقاف وأخذ أوراقنا الثبوتية والتسجيل المستمر في طريقة مبتذلة جداً حيث لا يبتعد التوقف بين النقطة والأخرى في بعض الأماكن سوى سبعة كيلومترات تقريباً ولنفس القوة المنفذة كالحرس الوطني أو الشرطة !
ومن الأمور الطريفة في رحلتنا هذه وخلال مسيرنا بطرق تونس أصبح لنا طريقة طريفة لحساب زمن قطع الطريق لم تتبع سابقاً وهي بجمع طريقتين الأولى المسافة بالكيلومتر والثانية بعدد مرات التوقف للتسجيل من قبل تلك النقاط الأمنية J
لا يعني تعرضنا لتلك الطرق المزعجة نقل الصورة السيئة ولكن هناك الكثير من الصور الجميلة في تونس والتي لا يخالطها سوء ما تعرضنا له من حالة أمنية مستمرة ، فمن الأمانة نقل كل الرؤية وبشكل حيادي ليكون قارئنا العزيز هو الحكم والفصل فيما يريد فهمه وتصوره .
إن تونس تحتضن الجميل من كل شيء تاريخياً وطبيعياً وأمنا ونظاماً متبعاً في الطرق أو تنظيم المناطق البلدية والسياحية ، فمن الملاحظ أن الانضباط واضح جداً فالطرق والنظافة والاحترام مظاهر تستحق الإشادة كما أن الشعب محب ودود يقدم المساعدة وبكل أريحية وابتسامة على محياه .

من الأمور التي يجب عليً توضيحها بعض الصور التي كوّنت تصوّر خاطئ عن حال الإسلام والمسلمين هنا في تونس وهي الصورة السيئة التي أشيعت لواقع المسلمين المحافظين والملتزمين بتونس وهي صورة لم تكن بالشكل التي سمعنا فقد رأيت صوراً مشرقة وصور مظلمة والكل هنا له صفحات تستعرض من غير انحياز إلى أحد لكي نكون على مبدأ الوضوح والنقل الأمين ليعطي صورة واضحة وهي واجب يحتّمه علي ديني وما تعلمته من أن الحقيقة لا يغطيها شيء .
والأمور التي سأنقلها هي أمانة في عنقي أجد نفسي ملزماً لتوضيحها لتعطي صورة ليس فيها مدح مزيًغ ولا هجاء مضيًع .
من الصور المشرقة والكثيرة تلك المساجد الشامخة في كل قرية ومدينة والآذان يصدح في مآذنها لكل صلاة ورؤية كبار السن بعضهم بالعكّازات والبعض ملتحين وقلّ رؤيتنا للشباب ولعل في رؤيتنا بعض من كلّ ، وقد عمّرت تلك المساجد بروادها، ولم يكن فيها ما سمعنا من إشاعات عن بطاقات الدخول لكل شخص فهي مفتوحة للجميع وبلا استثناء كما لاحظت ذلك ، ومن الأمور التي تشرح الصدر أيضاً وجود حلقات تحفيظ القرآن والمحجبات يطوفون بين المدن والقرى وأن كانت بالقرى أكثر وضوحاً وعدداً كما أن تواجد المحجبات بين طالبات المدارس والمعاهد نادرة جداً وقد يعود أن الحجاب هنا ممنوع في المدارس والله أعلم .
وكذلك ما شاهدناه لبعض حلق المتصوفّة وهي تردد كلماتها المعهودة بالذكر الجماعي وكلمة الله الله بشكل للأسف يسيء لمعاني الشريعة السمحاء من معاني الذكر ومقاصده ، وأما رؤية الملتحين وغيرهم والطاقية التي تعرف كطاقية للمسلمين فهي أيضاً منتشرة بشكل بسيط وأيضاً العمّة التقليدية والتي يستخدمها أهل الجنوب أهل الصحاري ورعاة الإبل والغنم فهي منتشرة هناك بشكل كبير ، كما أن من الأمور المميزة ونحن بالسيارة أن تلذذنا كثيراً بسماع إذاعة القرآن الكريم والتي احتوت برامج عن التوعية والأمور العامة التي تهم المسلم وترتيل القرآن الكريم بصوت شجي .
ومما استقرأنا وضع الملتزمين بدينهم ومن متابعة الأمن وتعقب الملتحين وكذلك غلق المساجد بعد الصلاة وسؤال من يصلي في غير أماكن المساجد وايضا متابعة ممن يصلي من الشباب بشكل مجاميع هذا صورة من الصور السيئة للحريات ولايعدو كونه مدافعة بين أهل الدين والعلمانيين الذين يريدون لتونس أن تكون فرنسية كاملة وبين المحافظين الذين يريدون لتونس المسلمة والمحافظة الحرية لما يصلح لهم دينهم.
والملاحظ في تونس بأهلها الطيبين والمحبين للغريب وبزيادة للعربي المسلم وبالكرم الذي شاهدنا وبالحب الذي شعرنا به فحبهم وودهم وانفتاحهم لنا تعدٌّ صورة مشرّفة بل وحتى رجال الشرط والحرس والذين هم صورة كربونية للسلطة فلم نلاقي منهم إلا الابتسامة والترحيب وأدب جمّ لا شك أنه نابع من تربية وخلق الآباء وممن تربّوا على جيل الموحدين والفاتحين من أهل القرون الأولى .

الجمهورية التونسية(افريقية)

تونس الخضراء هي واحدة من أجمل الدول العربية، اسمها الرسمي الجمهورية التونسية، تقع في قارة أفريقيا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتتميز بمدنها الرائعة وخلفيتها التاريخية العريضة نظراً لمرور العديد من الحضارات المختلفة عليها.
علم جمهورية تونس
ولعل أصل تسمية قارة افريقيا هي تونس حيث كانت قبل الإسلام أسمها افريكا وثم حرفت إلى افريقية وانتقل الاسم ليشمل القارة كلها وأما تونس وأصل هذه التسمية فهو يعود إلى "تيناس" وهي قرية بربرية قديمة قرب قرطاج سكنها البربر ثمّ الرومان .

تقبع تونس في أحضان كل من الشقيقتين العربيتين ليبيا والجزائر، وفيها شيء من الاستقرار السياسي والاجتماعي، كما أن سجلها في قمع الحريات واضح من خلال متابعتي للأخبار ومن خلال مارأيت مباشرة من التحفظ والتحسس من أي بوح بالرأي ومخالفة السلطة.
بالإضافة لمكانتها الثقافية والحضارية، وتتعدد المهرجانات الثقافية والفنية التي تعقد بها، كما تزخر تونس بالعديد من الأماكن السياحية والتي تجذب عدد كبير من السياح الذين يتوافدون على البلاد لاستكشاف معالمها الأثرية التاريخية والتمتع بالشواطئ الممتدة على الساحل التونسي، والمناظر الطبيعية الخلابة ، ويحسب عليها انفتاحها للغرب وبعدها عن الجوار والعروبة والاسلام .
الموقع
تقع الجمهورية التونسية، في شمال قارة أفريقيا يحدها من الشمال والشمال الشرقي البحر الأبيض المتوسط، وتشترك في حدودها الشرقية الجنوبية مع الجماهيرية الليبية، ومن الغرب والجنوب الغربي مع الجزائر، ويفصلها عن جزيرة صقلية ممر بنتلاريا.
معلومات عامة عن تونس
المساحة: تبلغ مساحة تونس163.610 كم2.
عدد السكان: يبلغ عدد السكان حوالي 10.175.014 نسمة.
العاصمة: تونس عدد سكان تونس 993.0 ))
اللغة: اللغة الرسمية للبلاد هي اللغة العربية، بالإضافة للغة الفرنسية.
العملة: الدينار التونسي
الديانة: الديانة الأساسية في البلاد هي الإسلامية، بالإضافة للديانة المسيحية واليهودية.
مظاهر السطح
يمكن تقسيم تونس من الشمال إلى الجنوب إلى أربعة مناطق طبوغرافية: في الشمال يقطع الدولة بعض النتوءات قليلة الارتفاع من جبال أطلس التل في الاتجاه جنوب غربي إلى شمال شرقي البلاد حيث يتراوح معدل الارتفاعات بين 610 إلى 1.520 متر، وتنتشر الأودية والسهول الخصبة حول الجبال في هذه المنطقة، إلى الجنوب تفصح الجبال عن هضبة يبلغ ارتفاعها حوالي 610 متر، وإلى الجنوب أكثر تنحدر الهضبة تدريجيا نحو سلسلة من "الشطوط" المنخفضة (بحيرات ملح) تمتد من الشرق إلى الغرب عبر الدولة، ويقع العديد من هذه البحيرات تحت مستوى البحر، في الجنوب تجاور الشطوط الصحراء الكبرى التي تشكل حوالي 40% من مساحة الأرض التونسية، والنهر الوحيد بتونس هو " وادي مجردة " والذي يمر بشمال تونس من الغرب إلى الشرق ويصب في خليج تونس ، كما أن تونس تزخر بالعديد من العيون والمياه المعدنية في شتى مناطقها .
المناخ
يسود المنطقة الواقعة شمال تونس مناخ بحر متوسط معتدل، وكلما اتجهنا جنوباً يزداد المناخ حرارة وجفافا، و تتراوح درجات الحرارة بين 11 درجة في شهر يناير و 26 درجة في شهر يوليو، ويبلغ معدل سقوط الأمطار سنويا حوالي (24 بوصة) ولكن يختلف هذا المعدل من عام إلي أخر، وتتعرض المناطق الشمالية لموسم المطر في الفترة من أكتوبر إلى مايو ، ويقل معدل سقوط الأمطار السنوي كلما اتجهنا جنوبا حيث يكون حوالي (7 بوصة) فقط في الصحراء، ومن أفضل الأوقات واميزها لزيارة تونس بين شهر ابريل ومارس وذلك لكثرة الخضرة وتفتح الورود اليانعة برائحتها الزكية واعتدال الجو مابين الشتاء والصيف .
نبذة تاريخية لمنطقة تونس :
أقامت تونس منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد علاقات تجارية وثقافية مع الشعوب المتوسطية الأخرى. وعرفت قرطاج التي تأسست سنة 814 قبل الميلاد ازدهارا حضاريّا وتجاريا مما جعلها مطمعا لتوسع الإمبراطورية الرومانية.
وكان سقوط قرطاج في أيدي الرومان في أواسط القرن الثاني قبل الميلاد بداية للهيمنة الرومانية التي امتدت 700 سنة، ازدهر أثناءها العمران والزراعة حتى غدت تونس تعرف بـ"مطمورة روما". وتقوم المواقع الأثرية العديدة المنتشرة على التراب التونسي شاهدا على المكانة المتميّزة التي كانت تحظى بها تونس ضمن الإمبراطورية الرومانية.
وخلال القرنين الخامس والسادس بعد الميلاد تقلصت الهيمنة الرومانية تاركة مكانها للوندال والبيزنطيين. ودخل الإسلام تونس في القرن السابع بعد الميلاد .
تاريخ تونس منذ الفتح الاسلامي:
تاريخ دخولالإسلام الى تونس أخذت جزءا منه من كتاب الكاملفي التاريخ لابن الأثير مختصراً في المجلدالثاني ، في ذكر أحداث سنة سبع و عشرين ، وكان عبد الله { أي عبد الله بن سعد بن سرح }من جند مصر، وكان قد أمرهعثمان بغزو إفريقية سنة خمس وعشرين، وقال له عثمان: إن فتح الله عليك فلكمن الفيء خمس الخمس نفلاً. سار بهم عبدالله بن سعد إلى أفريقية. فلما وصلوا إلى برقة لقيهم عقبة بن نافع فيمن معهمن المسلمين، وكانوا بها، وساروا إلى طرابلس الغرب فنهبوا من عندها منالروم. وسار نحو إفريقية وبث السرايا في كل ناحية، وكان ملكهم اسمه جرجير،وملكه من طرابلس إلى طنجة، وكان هرقل ملك الروم قد ولاه إفريقية فهو يحملإليه الخراج كل سنة. فلما بلغه خبر المسلمين تجهز وجمع العساكر وأهل البلادفبلغ عسكره مائة ألف وعشرين ألف فارس، والتقى هو والمسلمون بمكان بينهوبين مدينة سبيطلة يوم وليلة، وهذه المدينة كانت ذلك الوقت دار الملك،فأقاموا هناك يقتتلون كل يوم، وراسله عبد الله بن سعد يدعوه إلى الإسلام أوالجزية، فامتنع منهما وتكبر عن قبول أحدهما. ثم إن عبدالله بن الزبير قال لعبد الله بن سعد: إن أمرنا يطول مع هؤلاء وهم في أمدادمتصلة وبلاد هي لهم ونحن منقطعون عن المسلمين وبلادهم، وقد رأيت أن نتركغداً جماعة صالحة من أبطال المسلمين في خيامهم متأهبين ونقاتل نحن الروم فيباقي العسكر إلى أن يضجروا ويملوا، فإذا رجعوا إلى خيامهم ورجع المسلمونركب من كان في الخيام من المسلمين ولم يهشدوا القتال وهم مستريحون، ونقصدهمعلى غرة فلعل الله ينصرنا عليهم، فأحضر جماعة من أعيان الصحابة واستشارهمفوافقوه على ذلك. فلما كانالغد فعل عبد الله ما اتفقوا عليه المسلمونوقتل جرجير، قتله ابن الزبير، وانهزم الروم وقتل منهم مقتلة عظيمة وأخذتابنة الملك جرجير سبية. ونازل عبد الله بن سعد المدينة، فحصرها حتى فتحهاورأى فيها من الأموال ما لم يكن في غيرها، فكان سهم الفارس ثلاثة آلافدينار وسهم الراجل ألف دينار.

ولما فتح عبد الله مدينة سبيطلة (وسط تونس) بث جيوشه في البلاد شمالاً فبلغت قفصة، فسبواوغنموا، وسير عسكراً إلى حصن الأجم، وقد احتمى به أهل تلك البلاد، فحصرهوفتحه بالأمان فصالحه أهل إفريقية على ألفي ألف وخمسمائة ألف دينار وعشرينألف دينار.
و في سنةخمسين من الهجرة ولي عقبة ابن نافع افريقية و بنى فيها مدينة القيروان(جنوب العاصمة 80كلم) لتكون حصنا منيعاً ويكون بها عسكر المسلمين وأهلهم وأموالهم ليأمنوا من ثورة تكون من أهلالبلاد، فقصد موضع القيروان، وكان أجمةً مشتبكة بها من أنواع الحيوان، منالسباع والحيات وغير ذلك، فدعى الله، وكان مستجاب الدعوة، ثم نادى: أيتهاالحيات والسباع إنا أصحاب رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ارحلوا عنا فإنانازلون ومن وجدناه بعد ذلك قتلناه. فنظر الناس ذلك اليوم إلى الدواب تحملأولادها وتنتقل، فرآه قبيلٌ كثير من البربر فأسلموا، وقطع الأشجار وأمرببناء المدينة، فبنيت، وبنى المسجد الجامع، وبنى الناس مساجدهم ومساكنهم،وكان دورها ثلاثة آلاف باع وستمائة باع، وتم أمرها سنة خمس وخمسين وسكنهاالناس، وكان في أثناء عمارة المدينة يغزو ويرسل السرايا، فتغير وتنهب، ودخلكثير من البربر في الإسلام، واتسعت خطة المسلمين وقوي جنان من هناك منالجنود بمدينة القيروان وأمنوا واطمأنوا على المقام فثبت الإسلام فيها. ولم يزل عقبةعلى إفريقية إلى سنة اثنتين وستين، وأصبحت مدينة القيروان، العاصمة الجديدة، مركز الحياة الدينية والثقافية. وهي إلى اليوم واحدة من أعرق المدن الإسلامية وأكثرها إجلالا واعتبارا لا سيّما بفضل جامعها الأعظم الذي أسسه الصحابي عقبة بن نافع.
وخلال القرون التي تلاحقت، حكمت تونس عدة دول من العرب والبربر والعثمانيين فتطور العمران وازدهرت الحياة الاقتصادية والاجتماعية والفكرية.
وتميّزت هذه الفترات التاريخية بعدة أحداث هامة منها بناء جامع الزيتونة والجامعة الزيتونية بتونس وظهور العديد من العلماء والأدباء والمفكرين منهم ابن خلدون، المؤرخ الشهير ورائد علم الاجتماع الحديث الذي ترك تراثا مازال له تأثيره إلى اليوم. كما شهدت هذه الفترة هجرة الأندلسيين المسلمين من إسبانيا نحو تونس.
وفي القرن السادس عشر بدأ حكم البايات الحسينيين لتونس. وتميّزت هذه الفتـرة بالخصـوص بظهور حـركـة إصلاحيّة في البـلاد مـن أشهر زعمائـهـا الوزيـر خير الدين باشا الذي عمل على إدخال عدة إصلاحات تحديثية لعلّ أهمّها تأسيس المدرسة الصادقيّة.
وأصبحت تونس في أواسط القرن التاسع عشر أول بلد عربي استصدر دستورا في عام 1861 بعد صدور "عهد الأمان" في 1857 الذي كان عبارة عن ميثاق لحقوق المواطن. كما كانت تونس أول بلد عربي ألغى الرقّ في 1864.
ولكن تفاقم المشاكل الاقتصادية وتجاوزات البايات وتزايد المطامع الأجنبية كانت مصدرا لانعدام الاستقرار في البلاد. وفي عام 1881 بسطت فرنسا بجيوشها واستولت على تونس ممّا أثار ردود فعل شعبيّة عنيفة في كامل البلاد. وفي عام 1920 أسست ثلة من الوطنيين التونسيين الحزب الحرّ الدستوري التونسي الذي انشق عنه الحزب الدستوري الجديد سنة 1934 ليشكل القوة التي ستقود البلاد نحو الاستقلال. وبعد نضال طويل ومرير نجحت الحركة الوطنية التحريرية بقيادة الحزب الدستوري الجديد -ومن أهم روافدها الحركة النقابيّة -في استرجاع حريّة البلاد وكرامتها فحصلت تونس على استقلالها في 20 مارس 1956.
وفي 25 جويلية 1957 أعلن النظام الجمهوري وانتخب الزعيم الحبيب بورقيبة أول رئيس للجمهورية التونسية. وفي 1 جوان 1959 تمت المصادقة على أول دستور للجمهورية. وفي 7 نوفمبر 1987 دخلت تونس عهدا جديدا بتولي الوزير الأول السيّد زين العابدين بن علي مقاليد السلطة على رأس الدولة طبقا لأحكام الدستور بعد أن أصبح الزعيم الحبيب بورقيبة عاجزا تماما عن الاضطلاع بمهامّه.
من هنا بدأنا الرحلة

بعد السفر من الخبر عبر الخطوط القطرية برحلة ممتعة وبخدمات راقية وبسعر 2450 ريال اقلعت طائرتنا ولمدة خمس ساعات وبعض الدقائق وصلنا لتونس العاصمة وأول محط لرحالنا في تونس هو مطار قرطاج الدولي والذي يعتبر الواجهة للبلد وهو على مساحة صغيرة نسبياً ولكنه مرتب ترتيباً مناسباً ولسرعة الإجراءات ميزة فيه .
قاعة مطار قرطاج الدولي ومحال الصرافة وتأجير السيارات
وهو لا يبعد كثيراً عن وسط البلد فالمسافة لوسط البلد أو إلى سيدي بوسعيد أو قرطاج فقط عشرون دقيقة ويتواجد فيه للواصلين خدمات مميزة من بنوك للصرافة ومكاتب للطيران ومكاتب لإيجار السيارات ومكتب للاستعلامات السياحية باللغة العربية والانجليزية والفرنسية وكما يتواجد عدة بوفيهات للأكلات الخفيفة .

جهة أخرى من المطار
كما أن من أراد الذهاب لداخل تونس العاصمة أن يختار إما سيارات الفان المتوسطة الحجم أو سيارات الأجرة وهي بنوعين النوع المزود بجهاز لاسلكي وخدمات مؤمنة وهو مضاعف بسعر العدّاد الالكتروني فتحرك العداد وحسابه ليس بسعر سيارة الأجرة العادية وذلك لكونة أجرة سياحية ولذا كنت أتجنب ذلك النوع وأتجه للأرخص فالفرق بين الأجرة العادية والخاصة مضاعف جداً، فمثلا أن تأخذ أجرة عادية إلى وسط العاصمة بملغ 8 دينار تونسي وأما الأخرى الخاصة فهو يعادل 35ديناراً .

وأما الاختيار المفضل لمن يريد التنقل ولعدد من الأيام فلا خيار أفضل من إيجار سيارة خاصة تسوقها لوحدك وهذا يعتمد على معرفتك بقراءة الخرائط وبراعتك في السياقة وسط تونس فإيجار سيارة خاصة تسوقها أنت هي الأفضل والامتع حيث ستكون تحت يدك طيلة اليوم ولن تقلق بمسألة المواقف لأن جميع فنادق تونس يتواجد فيها مواقف وتسمى (مأوى) وبذلك تكون لك مطلق الحرية في التجول وبسعر جيد وخاصة للسيارة الصغيرة فمثلا لمدة أسبوع يتراوح المبلغ بين 400 دينار إلى 500 دينار والدينار يساوي 2.70 ريال سعودي.
وقبل وصولي لتونس فقد أتممت حجز مسبق لسيارة من إحدى شركات التأجير والذي يعد أعلى مما وجدته في المطار ووجود التنافس السعري لذا ألغيته واستبدلته بالإيجار المباشر من مكاتب تونسية بدلاً من العالمية كهرتز وايفيس ولم يتطلب الأمر سوى رخصة السياقة السعودية الجديدة المكتوبة باللغتين العربية والانجليزية وبطاقة الفيزا كارد وهذا كل شيء وثم استلمتها في غضون ربع ساعة .

وحمّلنا حقائبنا وانطلقنا في جولة نحو العاصمة للتعرف عليها بعد أن أخذنا الوجهة التي سنقضي فيها ليلتنا الأولى بالعاصمة بعد التعرف على المناطق المميزة في العاصمة

ها نحن ننطلق ونتجول في رؤية أولية لمنطقة جديدة تتسارع العيون في التقاط كل جديد وغؤيب وتسجل الكاميرا توثيقاً مستمراً وسط فضول الناس ولا شط أن البداية دائما تكون ممتعة والتدقيق يكون على اعلى مستوى ليكون منطلق لفهم الواقع والحياة والتي ستنبني على اثرها تصورنا للمكان والزمان .

والكثير من المناطق والمعالم التاريخية والتي بتتابع تسلسلي عشوائي لكن ضمن حيز واحد وهي تونس تلك الدولة التي سنعمل على افراغ جميع مانرى ونعرف في اسمها المجهول لنا ولاشك أن السائح سينقل مايرى وسيكون تصورا لكل حركة واثر مما تحتوية الاعين والاذان ، ولن يكون حالنا في رحلتنا هذه وانشغالنا الا بتوثيق كل شيء نراه مثل هذه البوابة لا بوسعيد وهي تمثل زمن مضى وشاهداً على حضارة وقيم .
كانت الوجهة إلى شارع الحبيب بورقيبة وهي منطقة حيّة فيها ساحة 7نوفمبر وباب البحر وما يتبعه من أسواق قديمة وسكك وأزقة ملتوية تؤدي إلى جامع الزيتونة والبلدة القديمة وانطلقنا بالسيارة في الشوارع ومررنا بحي اريانا المكتظ بالسكان ومنه رأينا تلك المباني الضخمة وهي لبنوك تونسية أو لفنادق جميلة .

أحد مباني البنوك الكبيرة في تونس
من الفنادق المميزة في العاصمة
اتجاه سيرنا إلى الوسط التجاري واستمرارنا بطريق 7نوفمبر والذي يعد من الطرق الرئيسية بالعاصمة وقد أصفت أشجار النخيل الأفريقية والغير مثمرة لتعطيه طابع تونسي أو مغربي متميز ، ولملائمة أكثر تطوراً وسرعة وتحديث الطرق السريعة وإنشاء الجسور وهو ما رأيناه في إنشاءات حديثة تخدم الأحياء الجديدة والمطار وخاصة في ظل التكاثر السكاني وعدد السيارات فهو أمر يواكب السمعة الحديثة لتونس بحيث تستقبل الكثير من المغتربين التونسيين والسياح بشكل موسمي متكرر ، وها نحن نصل لميدان الساعة وهو التقاطع الذي يصل طريق 7 نوفمبر مع طريق الحبيب بورقيبة .

منظر لمنطقة ميدان 7 نوفمبر وميدان الساعة

ميدان الساعة أول طريق الحبيب بورقيبة
ومع دخولنا يميناً مع الميدان حيث شارع الحبيب بورقيبة الذي تتواجد فيه الكثير من المحال والمقاهي وتتوسطه جزيرة فسيحة وقد اصطفت على طرفيها أشجار خضراء يانعة ومقصوصة بطريقة بديعة توائم المكان والحدث ، والجزيرة ممتدة من ميدان الساعة وحتى السفارة الفرنسية والتي بنيت في القرن الثامن عشر إبّان الاستعمار الفرنسي لتونس وأمامها بنيت في نفس الفترة كاتدرائية ضخمة ذات دلالة استعمارية بحتة وكقوة للفرنسيين سياسة وثقافة في شكل من أشكال الهيمنة وكواقع مستمر منذ الاستعمار وحتى التحرر الشكلي .
طريق المشاة وسط شارع بورقيبة والمنتهي بميدان الساعة
وشارع بورقيبة من حيث ما يشكل من قيمة اعتبارية ثقافية واجتماعية للعاصمة ويعتبر الواجهة المدنية والسياحية للعاصمة وكصورة مصغرّة لشارع الشانزلزيه الباريسي كما يراد له وقد كثفت فيه معاني وقيم تجسد صورة تعكس فرنسا وبوجود سفارتها ذات المبنى الضخم كل ذاك أمورا يراها السائح بمنظور آخر لا تخرج بعيداً عن فكر تجسيدي للبعد الثقافي الفرانكفوني للمنطقة .
وللشارع مناطق جذب تستهوي الكثير وبتنوع مشاربهم ثقافية أو سياحية أو تجارية فهنا يتواجد الجميع في ظل خلط لتكوين مجسم يجمع الجميع عليه ونجح بذلك ، وكما ذكرت آنفاً فالشارع يتسع للكثير من الأنشطة ففيه رصت المحال ذات الماركات المشهورة والمقاهي المميزة وكذلك الفنادق التي ظلت فترة من الزمن تحظى بالأولوية وكذلك المباني ذات الصبغة الثقافية والفنية منها المسرح البلدي العتيق والذي مازال يستخدم في مجال الفنون المسرحية والعروض ، كما أن وجود بوابة تونس القديمة (باب البحر) كصرح تاريخي للمنطقة يعطي هذا الشارع زخماً آخر وكذلك الكاتدرائية المقابلة للسفارة الفرنسية وبينهما بني تمثالاً كبيرا لأبن خلدون وهو بردائه وحاملا كتاباً كلها صور تعطي معاني ذات دلالة وتأثير ولسنا هنا إلا لوضع صورة عن المكان وترك التفسيرات لقارئنا الفطن .
ومن المشاهدات الجميلة ذلك المبنى الابيض القديم وهو المسرح البلدي الذي يعد معلماً مهما في تونس حيث
يقع على أكبر شوارع العاصمةشارع الحبيب بورقيبة الذي كان يحمل في عهد الاستعمار الفرنسي اسم شارع جول فيري. تم افتتاحه في1902 وكان يطلق عليه كازينو تونس البلدي. وتم تصمميمه من قبل المعماري جان-اميل رسبلندي، نفذه بواسطة مقاولاتإيطالية رغم أن الأرضية طينية لا تتحمل إقامة منشآت كبيرة فوقها، وقد بني حسبالطراز المعماري المعروف بالفن الجديد. كان يستوعب 856 شخص. تم هدمه سنة 1909 للزيادة في طاقة استيعابه. وأعيد افتتاحه في1911 بطاقة استعابية تصل إلى 1350 متوزرعة على 4 أقسام: المقاعد الأماميةوالميزانين والمقصورة والأروقة. الواجهة الخارجية هي الوحيدة التي سلمت منعملية الهدم. وفي عام2001 تم ترميمه من جديد في إطار الاحتفال بمئويته.
المسرح البلدي
باب البحر
وهي بوابة تاريخية رممها الأمير أحمد باشا في القرن التاسع عشر عام 1263هـ كما تم ترميمه لآخر مرة في عام 1985م
لوحة من الرخام تسطر بعض من تاريخ بوابة البحر
ونظراً للتوسع العمراني والسكاني للعاصمة فقد اتجهت الامتدادات السكانية إلى الضواحي وقد تحول بعضها إلى مناطق جذب سياحي والتي قلبت الوجهة فمنطقة سيدي بوسعيد والمرسى وحلق الوادي وشواطئ غورمات والبحيرة بدأت تسلب الوسط الكثير من السياح والمراكز التجارية .
وكما أن هناك الكثير من الفنادق ذات الدرجة الممتازة والأخرى لرجال الأعمال والسياحية في مناطق العاصمة وحتماً سيجد الزائر مبتغاه بين العشرات منها .
فندق جولدن توليب
فندق افريقيا
يوجد في شارع بورقيبة فندق ذي خمسة نجوم وهو فندق إفريقيا وهو الأفخم هنا والآخر ذي الأربع نجوم وهو فندق الهناء وهو الذي تم اختياره نظراً لنظافته ولوجوده في وسط الشارع مع إمكانية استئجاره بمبلغ معقول وهو ما يقارب 80 ديناراً للشخص بالغرفة المفردة
فندق الهناء
بعد إيقاف السيارة بالموقف الخاص بالفندق أو ما يسمى بالنزل هنا في تونس والفندق عندهم له معنى آخر وهو موقف حجز السيارات لدى البلدية وأما ما يسكن للسياح فهو نزل ، ولذا فقد أوقفنا سيارتنا أو ما يطلق عليها هنا باسم (كهرب) ولذا فنقول باللهجة التونسية : أننا أوقفنا الكهرب بتاعنا بالفندق ونزلنا إلى غرفنا بالنزل ...
الأمور هنا مختلطة كثيراً فاستعمال اللغة العربية غير موافق لكثير من الدول العربية فلهم خصوصية في بعض الأحيان تضحكنا وبالآخر نقف متحيرين في المعنى المراد به !
فمثلا بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يقولون (لاباس) أي لا بأس عليك وتردّ (لاباس) أيضا وثم تقول (ربي يبارك) بمعنى بارك الله فيك والكثير عندهم (برشا) والشيء الجميل (باهي)والسياحة تسمى (تحوسوا) والزبائن أو العميل يطلق عليه (حرفاء) من كلمة حرفي والطريق (نهج) والغنم (علوش) كما أن الانتهاء من الطعام يقال لنا (شهية طيبة) ويعني بالعافية كما نقول ، إلى الكثير من المفردات الغريبة والتي يجب أن تفهم قبل التواجد في تونس لئلا تفاجأ بها !
واليك هذه الصورة لبعض اللوحات الإعلانية لتعرف كم هي تلك اللغة في تونس صعبة الفهم ..
لوحة في مدخل حي سكني خاص وكتب فيها للمتساكنين يعنون السكان المسموح لهم فقط!
وهنا لوحة على أحد المحال وكتبت بقولهم (ماش تستنى باش ترقد مرتاح!) وتعني لماذا تنتظر لكي تنام مرتاح!
واما هذه اللوحة لأحد المطاعم وفيها قائمة الطعام التي لم أفهم منها شيئا واحدا ماعدا الجبن واللوز والعسل واما الباقي فهي خاصة بالتوانسة وبعد الاستقصاء عرفت أن فيها البيض ويسمى عندهم (عظم) وأما البقية فهي معجنات وجبن وتونة !
وتونس العاصمة بها من المعالم المميزة الكثيرة التاريخية والطبيعية والتجارية ومن أبرز معالمها التاريخية والثقافية جامع الزيتونة هذا الجامع العظيم الذي يعد منارة إسلامية وجامعة إسلامية عريقة قام بنشر العلوم وتخرج منه آلاف العلماء وبالإضافة لقيمته الثقافية فهو تحفة معمارية أيضاً وأحد الآثار الإسلامية الهامة بتونس، كما تتميز تونس بعدد كبير من المتاحف منها متحف باردو القومي الذي يضم أكبر مجموعة فسيفساء رومانية في العالم، متحف الفنون والعادات الشعبية بالمدينة العتيقة بقلب العاصمة وهي مدينة تتميز بأسواقها ومعمارها الفريد الأمر الذي جعل منظمة اليونسكو تدرجها ضمن التراث العالمي الإنساني، المتحف القومي للفنون الإسلامية، متحف القطع النقدية، متحف سلامبو، وغيرها العديد من المتاحف الشهيرة بتونس.
بعد انأ تخذنا مسكننا في فندق ونزل الهناء وأدينا صلاة الظهر والعصر جمع تقديم وراحة قليلة انطلقنا مع أحد الإخوة وهو عبد الصمد ونعم الأخ والمرافق الذي أخذنا في جولة حول تونس ورأينا فيها ما زادنا إعجاباً وراحة .
بعض الصور الملتقطة من غرفتنا من فندق الهناء لشارع بورقيبة
جولة في العاصمة تونس:

بما أننا في وسط المدينة وبقرب المدينة العتيقة وأسواقها وجامع الزيتونة فلابد المرور عليها أولا ومن شارع الحبيب بورقيبة وباتجاه بوابة البحر اتخذنا المسلك إلى داخل المدينة القديمة وعبر بوابة البحر
باب البحر ومن خلفه المدينة القديمة بأسواقها وأزقتها
جانب من أزقة المدينة وسوقها القديم
تداخل وتنوع فريد للأسواق التجارية في المدينة القديمة
كما أن تواجد المقاهي وسط المحال يعد لونا تونسيا فريدا
وتتداخل المنازل القديمة بالمحال التجارية التي تستغل كل زاوية من زوايا المدينة
مدرسة النخلة للقرآن الكريم والذي أسست عام 1126هـ 1714م أسسها الباي حسين بن علي مؤسس الدولة الحسينية
وللمنطقة القديمة والتي تكتظ بالمعالم التاريخية والتي لا يسعنا المقام لسرد جميع نوادرها وسنختصر بقدر ما يجمع المهم منها وأولها طبعاً والمقدم على جميع معالم تونس على الإطلاق جامع الزيتونة وملحق جامعة الزيتونة العلمية وهما يمثلان التاريخ والأصالة في تونس ومعلم ملتصق باسم تونس عالمياً وإسلاميا ، ولزيارة هذا المعلم لابد لنا من الولوغ في ثنايا أزقة المدينة القديمة والتجول بين طرقاتها الملتوية ورؤية بيوتها العتيقة ذات الصبغة الفريدة وكأننا ونحن نتجول ترجع بنا ساعة الزمن للوراء لمئات السنين بما تحكيه لنا تلك الصور المتنوعة مثل الأبواب الخشبية للبيوت والتي تحمل صورة تتفرد بها تونس عن غيرها من العواصم الإسلامية بما فيها من تفنن بالحرفي التونسي بتشكيلها كلوحة فنان وقد زخرفها بمسامير صغيرة وكبيرة دائرية جعل منها لوحة فنية جميلة ، وكذلك ما يتبع الأبواب من إطار حجري مزخرف ومنحوت بدقة ويحيطه من الأعلى قوس يضفي لها روعة إلى روعة ، وتتابع المناظر لتاريخ حي في صور تحمل معاني كبيرة بما تمثله من زخم تاريخي حافل بالقيم والمعاني .
وسأضع بين ايدي قارئي تسع من نماذج الابواب في المدينة القديمة والتي تعد مثال وليس الكل فالابواب في تونس تعد ثقافة وعنوان وشخصية لكل منزل من منازل تونس الجميلة.
بعض من نماذج لأبواب في المدينة القديمة تمثل تنوعاً فريداً وفن مرتبط بالتاريخ .
المدخل الشمالي لجامع الزيتونة

مدخل لجامع الزيتونة واروقة الجهة الشمالية
وان كنا الآن في جامع الزيتونة فلا بد لنا من ذكر تاريخه وتاريخ إنشائه وهو الموقع نفسه الذي أقام فيه حسان بن النعمان الصلاة يوم فتح تونس في العام 77هـ الموافق 698م وعلى أثره أنشأ الجامع في نفس المكان عبدالله بن الحبحاب عام 114هـ الموافق 732م وثم أعاد بناءة على شكله الحالي زيادة الله الثاني عام 250هـ الموافق 864م بأمر من الخليفة العباسي المستعين بالله كما أنه تم ترميمه بيوم الاستقلال لتونس الحديثة في عهد بورقيبة وتوالى الترميم ايضا عام 1988م بعهد زين العابدين بن علي الرئيس الحالي لتونس والذي أضاف التهوية للجامع .
الباحة الرئيسية للجامع وترى بعض الابار في الباحة
المدخل الأكبر للجامع وقبتها من قبل الباحة الرئيسية
المنارة الكبيرة في طرف الباحة الجنوبي لجامع الزيتونة
وجامع الزيتونة قد توالت عليه التجديدات والترميمات الكثيرة بتوالي الحكام لتونس وسجل من سجل ونسي من نسي وبقت بعض التوثيقات مثل القبة البيضاء المتوسطة للجامع والذي جددها الأمير احمد باش باي الثاني عام 1357هـ وقد وثق تجديدها بلوحة كتبت بالرخام أسفل منها .
وللجامع باحة فسيحة ولكن ليست بالكبيرة فهي تقدر بثلث مساحة باحة المسجد الأموي بدمشق وللجامع مئذنة واحدة مربعة ذات خصائص مغربية وللباحة أروقة مزينة بأعمدة رخامية بيضاء ومزخرفة بزخارف نباتية وأقواس من الحجر الأحمر الفاتح
منظر للمنطقة المسقوفة والتي تنتهي بمحراب الجامع
ومن داخل الجامع تقبع الروعة للتصميم والبناء من اعمدة رخامية تحمل زخارف نباتية تحمل فوقها أقواس من الحجر لتكون دعامة لسقف عالي شاهق ومغطى بأخشاب من الساج الإفريقي والملون والمزخرف بطريقة فنية تجعلها مفخرة للطراز المعماري لتلك الفترة .
كما أن الإنارة والمتمثلة بالثريات المتعددة الأشكال والأنواع والتي تشع لمعاناً لتضيف بهاء وجمالاً للجامع ، وكما هو المعهود بالمساجد المغربية عموماً وضع الحصير المصنوع من الجريد والملون على جميع جدران المسجد وأعمدته بارتفاع 80سنتمتر ليكون واقياً للمصلي من حرارة الرخام أو صلابته وهي كسوة سنوية للمسجد .
صورة لمضرب الباب الحديدي في بوابة الجامع الشمالية
وهنا صورة لبوابة أحدى المدارس اللشرعية العريقة والملاصقة للجامع والمغلقة تحت بند العلمانية
اثنان من سدنة الجامع ولعلهم سمعوا بتصويرنا فارادو أن يكون لهم مكاناً
جامع يوسف باي بني قبل 500 سنة
إن الطابع لأسواق المدينة قديم وقد تحول القديم منها لمتطلبات الزمان فتغيرت أصناف شتى وتبدلت وبدأت صناعات تقليدية بالاضمحلال نتيجة الغزو الصيني للبضائع المقلدة والمتحولة ومنها صانع البرانص التونسي والبرنص عباءة رجالية ومنها نسائية الرجالية من الصوف واللون الغامق البني والعنابي والأسود وأما النسائية فهي من الحرير أو القطن وذات لون سكرّي ومازال البعض من رجال تونس يقتنونها ويلبسونها في ظل التغيير والغزو الفكري بنزع الحجاب والتبدل إلى العالم الغربي بكل أشكاله ولكن ها هو الصانع عبدالعزيز العلمي صانع البرانص التونسية وهو بمحله أمام جامع الزيتونة.
الصانع عبد العزيز العلمي في محله لصنع البرانص المنوعة .
كما أن المدينة القديمة تزخر بمعلم مهم أيضاً وهو مستشفى عزيزة عثمانة وهو مبنى وقفي من قبل الأميرة عزيزة عثمانة ابنة أحمد بن محمد بن عثمان داي والتي ولدت عام 1606م وتوفت عام 1669م وقد أنشئ المستشفى من قبل الوزير خير الدين ودشن عام 1879م تعويضا لمستشفى العزافين المؤسس عام 1662م وذلك بفضل الوقف الذي حبسته الأميرة عزيزة عثمانة وبه تم إنشاء المستشفى فيه .
المستشفى القديم لعزيزة عثمانة
أحد ابواب المستشفى القديم والذي مازال يعمل
مستشفى عزيزة عثمانة التاريخي والذي ورث قانونه الأساسي من مستشفى العزافين المؤسس عام 1662م وطور وأعتمد في عام 1879م وهو أول المستشفيات التي أسست قانوناً طبياً وقائيا يعتمد النظافة والصحة كمبدأ في إنشاءه وهذا القانون ينصّ على الآتي : (يخلع المرضى ثيابهم الشخصية عند دخولهم المستشفى ويرتدون ملابس توفرها المؤسسة لهم ويسترجعون ثيابهم بعد معافاتهم ) وبفضل الله ثم بهذا القانون اكتشف الطبيب شارك نيكول الناقل للعدوى لمرض التيفوس وحصل به على جائزة نوبل عام 1928م
ساحة القصبة مركز المدينة القديمةوفيهاقاعة البلدية ووزارة الدفاع ومجلس الوزراء وتقع أمام مستشفى عزيزة عثمانة
مبنى المعتمدية والولاية مثل الأمارة لدينا .
مبنى الوزير الاول ( رئيس الوزراء )
ممرات داخل المدينة القديمة
ويستمر تجوالنا بين أزقة المدينة ونحن نرى المنازل والمحال والمساجد وبنهما الممرات التي تشتبط في صورة ممتعة للمدن القديمة وهي على ماهي من بداية تكوينها وحتى اليوم في حركة وحياة مستمرة .
ومن ضمن التقاليد التونسية تلك التي عرفناها هنا بالسوق القديم وما رأينا السلال القديمة والمزينة بالحرير والأشرطة وقد كتبت عبارات تقول: (تعمير علاقة العروس) ويعنى بها أن المحل على استعداد لملأ السلّة بالتجهيزات التجميلية للعروس لغرض تقديمها للعروس قبل الدخلة وبعد الملكة وهي أغراض منوعة من الحناء وأعشاب طبية وصحية تعنى بجسم العروس وأدوات تجميل من كحل وغيره وبخور وقد تكلف السلة الواحدة 300$ دولار وهي تقليد متّبع وأحد واجبات الزوج قبل الزواج .
السلّة وهي معلّقة وقد كتب عليها إعلان باستعداد المحل لملأها بما طاب من احتياجات العروس
وهنا انتهينا من التجول والتعرّف على المدينة القديمة التي تمتعنا بكل طريق وبكل مكان ومحاكاة للتاريخ من خلال ما رأيناه من أبنية ومساجد وأسواق وتقاليد عريقة لتونس القديمة .

خروجنا من حيث دخلنا من بواب البحر
وبداية من أول الخروج من حيث دخلنا من باب البحر نجد تلك الأبنية الشاذّة والمتمثلة بالكاتدرائية التي بنيت كشكل استعماري مقابل البناء الكبير قصر السفارة الفرنسية ،ولا أقل من اعتباره الصنم الأكبر للسيطرة التي تمثل الحقبة الفرنسية التي مازالت تجثم على الفكر العام من خلال السلطة وبقايا الاستعمار المقيت الذي حلم بتحقيق الاجتثاث للقيم والمبادئ ولكن الله متم نوره ولو كره الكافرون ، فرؤية تلك الوجوه المتوضئة والتي عمّرت بيوت الله بأداء الصلوات جماعة بعد سماع الآذان يصدح في مآذنها وصورة تشرح الصدر للنساء المحجبات المحتشمات وهي تعلن للكلّ أن الدين باقي والزوال لعدو الفطرة السليمة ...
[
الكاتدرائية المبنى الاستعماري والمفروض في مقابل السفارة الفرنسية بشارع بورقيبة
وبمقابل الكاتدرائية وبنهاية طريق الحبيب بورقيبة تقبع السفارة الفرنسية بقصرها الكبير والذي يعبّر عن القوة التي تدار بها الدولة آنذاك .
ورجعنا إلى قواعدنا بالنزل الكبير نزل الهناء بعد جولة مميزة ولكوننا ضيوف عند أحد التوانسة الذي أكرمنا بارك الله فيه واستضافنا لعشاء مميز وهو وجبة من العلوش المشوي وطبق من الهريسة وهي طبق مقبلات عبارة عن فلفل مشوي ومهروس مع زيت الزيتون وبعض التوابل ، والعلوش هو هنا ما يطلق على لحم الغنم البلدي ويكثر عرضه ومحلات الشوي في أنحاء تونس وكذلك تعرض الأغنام وهي مربوطة أمام المحلات وتذبح أمامها والبعض يضع جلد الخروف إشارة لوجود لحم الأغنام (العلوش).
ولعل الفرصة مواتية للتكلم عن الأكلات التي تتميز تونس عن غيرها وبالإضافة لطبق الكسكسي المعروف والمتداول بين كل دول المغرب لكن هنا في تونس يشتهر طبق الكسكسي بالحوت المهداوي وهو الطبق الشهير والذي يحتوي على كمية من القمح المجروش والمسلوق بالبخار يضاف إليه مرقة الخضار وبلحم السمك بنوعه المشهور(الفروج والمناني) وهو طبق نابع من مدينة المهدية الساحلية وليس الكسكسي متوقف على لحم السمك بل يتنوع بتنوع اللحم فهناك كسكسي بالسمك أو العلوش (لحم الغنم) أو لحم الديك الرومي.
طبق الكسكسي بالعلوش والخضار مع الهريسة بجانبه(دقوس حار)
وهناك أطباق شعبية تشتهر بها تونس وذات تكلفة زهيدة جداً وأولها طبق اللبلابي والذي يتواجد بالمناطق الشعبية وبكل مكان والطبق عبارة عن إناء يقطع به الخبز على قطع صغيرة ثم يسكب ماء الحمص مع بعض الحمص المستوي وثم يسكب عليه بهارات متنوعة وقطع من البطاطس الشرائح المقلية وبالأخير يضاف العظم اليه والعظم هنا هو المقصود به البيض! وصورة اللبلابي هنا بالأسفل .
كما أن بالصورة أعلاه تحتوي على طبقين الأول من اليسار وهو الذي تكلمنا عنه وهو طبق اللبلابي وأما الثاني الأول من اليمين وهو طبق آخر لا يقل شهرة من الأول ويسمى (بريك)
والبريك أنواع حسب ما يحشى به بالداخل لأنه عبارة عن عجينة تفرد ويضاف لها (العظم) البيض أو الجبن أو التونة أو غريها من أنواع المحشيات وثم يوضع على مقلاة زيت ويقلى ثم يقدم حاراً .
اعلانات الطبق البريك والمشهور شعبيا .


وهنا بعض مما سمعت للأكلات الشعبية هنا في تونس
الزّميطة: (شعير مقلي و مطحون يُخلط بزيت الزيتون و بالماء، أحيانا يصاحبأمّا بالتمر أو بالعنب أو الرّمان أو التّين الطّازج أو المجفّف.
الدّردورة: زمّيطة يضاف إليها الماء حتّى تصبح سائلة.
الكسكسي: يستخرج من القمح و يطبخ بالبخار بواسطة "كسكاس" أي إناء طبخ مثقوبمن الأسفل يوضع على إناء آخر "مقفول" به الخضار مع إمكانيّة إضافة اللّحمأو السمك أو القدّيد (لحم مجفّف.
الملثوث: يستخرج من الشّعير و يسقى بحساء السّمك المجفف (الوزف) أو القرنيطأو القدّيد.
الحسو: حساء دقيق الشّعير أو القمح أو القصب مطبوخ يضاف إليه شيء من زيتالزيتون و الهريسة و الفلفل الحار.
العيش: عصيدة دقيق القمح أو الشّعير مطبوخ ليصبح عجينةتُسقى بحساء حار يعتمد في تركيبته على مسحوق نبتة خاصّة تسمّى "اليازول"... كما يمكن أن تسقى بزيت الزيتون مع العسل و السكّر.
البسيسة: من طحين الشّعير و العدس و الحلبة تخلط بزيت الزّيتون مع إضافةالماء عند تناولها سائلة
كما أن هناك أكلات تونسية لا يتسع مكاننا لذكرها ولكن المشهور منها والمتعلق بالوجبات الاجتماعية والشعبية ومنها (دجاج مصلى) دجاج مشوي و(مقرونة بغلال البحر) يعني مكرونة بلحم السمك المنوع أو العلوش .
ومن المناطق الشعبية التي تجد فيها تلك الوجبات منطقة اريانة أو البحيرة وحلق الوادي والتي يتواجد بها بالإضافة لما ذكرنا آنفاً ، أكلات السمك المتنوعة ولا مانع من ذكر أنواع السمك التي تشتهر بها تونس وخاصة بعد أن مررت بسوق السمك ورأيت تلك الأسماك المنوعة والغريبة وسأفرد لها هنا مختصراً يشير لها إشارة تعريف .
أنواع السمك المميز في تونس والبحر المتوسط :

طبعاً إذا قلنا عن السمك المضاف لوجبة الكسكسي فأفضل سمك هو سمك (الفروج والمناني) ويعد من افخر السمك المطهي والمقدم مع الكسكسي الوجبة الأشهر بالمغرب العربي.
ومن أنواع السمك الرائعة أو كما يطلق عليها أهل تونس ( حوت باهي ) أي سمك ممتاز، أنواع اسردها حسب الجودة وهي كما سمعت عنها :
الأولى سمك (اليمينية) ثم (المناني) ثم (الدندوشي) ثم (الفروج) ثم (السردوك) وهو سمك شكله بشع ولونه أحمر وثم (التريلية) وثم (الانديسي) وسمك (القاروس) و(الورقة) وثم سمك (الخنزيرة) وما يسمى أيضاً (الحلوفة) وثم سمك (الميرو) كما أن سمك (التونة) وسمك القرش ويسمى (سمك كلب البحر) كما يوجد سمك أسمه (المنعزل) وهو قريب جدا من سمك الهامور بالخليج العربي .
هذا ما استطعت أن أجمعه من سوق السمك ، كما أن من الطريف حول السمك ومنافعه وجدت هذه المعلومة بعد أن أكثرت السؤال حول السمك في السوق فقد وجدني مسنّاً كبيراً فأخذني على جنب وقال لي قولة لم أفهمها وهي: (الشلبة ومية عنبة) وكررها وقلت له ما معناها فقال لي اترك عنك كل ما سمعت وعليك بسمك (الشلبة) وقلت لماذا فقال هي السمكة الأفضل لكن بشرط أن تكون متزوجاً فزاد تعجبي فقلت لم افهم أرجوك ما هي هذه السمكة وما هي فائدتها فأشار لي بخبرة البحّار والصياد وقال لي عنها وهي سمكة صغيرة الحجم تأكل بعض أعشاب البحر المفيدة والتي تجعل منها سمكة ذات خصائص نادرة ومن خصائصها أنها تقوي الباءة والفحولة وقال لي إذا أردت أن تأكلها فلابد أن تكون بجانب أهلك وهي أقوى من الكافيار قوة وأما سعرها فرخيص جداً لا يتعدى الكيلو الواحد منها سعر 4 دولارات فقط .
أخذنا في يوم آخر جولة تسوق حيث اطلعت على كثير من مراكز التسوق الحديثة والتي تسمى مول وتنتشر في خارج مركز المدينة نظراً لضيق المساحة للأراضي وسط العاصمة والمولات كثيرة وهي على الشكل الأوربي من التصميم والبضائع ولاشك أن الصين قد استحوذت على نسبة كبيرة من المعروضات .
ومن تلك المراكز التجارية مركز (تونس سيتي ) وهو على الطريق المؤدي للشمال لمدينة بنزرت وهو على مساحة كبيرة وبه (جيان) السوبرماركت الفرنسي المشهور والمراكز أغلبها تشتمل على سوبرماركت وسطها إما يكون جيان أو كارفور .
مجمع تونس سيتي على طريق بنزرت ويعتبر من المولات الجديدة
المول يستحق الزيارة للتسوق من ناحية الحجم والمحال لتجارية المتنوعة كما أن قاعة المطاعم فيه تجعله مناسب لأخذ وجبة الغذاء بعد التسوق .
من داخل المول وقاعة المطاعم أو كما يسمونها هنا فضاء المطاعم.
جولة في أجمل سواحل تونس ومناطقها التاريخية (الرباعيّة الباهية)
سنخرج الآن من تونس لنتجول في أجمل رباعي سياحي في تونس(الأربع الباهية) وهي قرطاج والمرسى وحلق الوادي وسيدي بوسعيد وهذه الأربع هي نبض الحياة لتونس ففيها الراحة والاسترخاء والجمال وفيها أتخذ الحكام على مدى العصور موطناً لهم ومركزاً لقصورهم وسنتجول بيت تلك الأربع والتي تظهر في الخريطة المرفقة .
الاربع مناطق الأجمل (الباهية) بتونس العاصمة
التجول بشاطيء قمرت
لابد لزائر تونس أن يحظى بالمتعة والتمتع بالمنظر الرائع لشاطئ قمرت والواقع شرق العاصمة والمطل على البحر الأبيض المتوسط والذي تحيط به المرتفعات المكتسية خضرة وجمال وهو جزء من منطقة المرسى التي أسسها البايات كمنطقة تصييف لهم .
لوحة على أحد المرتفعات للشاطيء وهي ترحب بزواره
يعتني أهل العاصمة على ترتيب منازلهم وخاصة تلك المطلة على البحر بدهنها باللون الأبيض ودهن الشبابيك والأبواب باللون البحري الأزرق فيعطي للمكان انسجاماً مميزاً وطابعاً فريداً للمنطقة وهذا ما رأيناه في شاطئ قمرت وقي مناطق ساحلية أخرى.
منظر عام لشاطئ ثمرت ومتصل بالمرسى ثم في نهايته مرتفع سيدي بوسعيد

جولة ممتعة بشاطيء المرسي
كما لشاطئ قمرت ما يميزه من مرتفعات خضراء تجسد خلفية جميلة فهنا شاطئ المرسى له خصوصية لا تقل جمالاً عن غيره فرماله النظيفة والبحر الفيروزي ومطعم قبة الهواء من العصر الحسيني للبايات، والبيوت القديمة الجديدة بتراصها حول الشاطئ ومنظر الصيادين وهم يفتلون شباكهم استعداد لعمل يوم آخر لجلب (غلال البحر) ويقصدون بها صيد البحر المتنوعة فهي خصائص تجدها هنا ولكن أن حظيت بالسير على الأقدام ورؤية كل شيء بروية ومتعة.
بعض بيوت شاطئ المرسى لبعض الصيادين وقواربهم .
تقع المرسى في خليج هو سهل بين جبلين: جبل المنار المعروف بسيدي بوسعيد وجبل قمرت. وهي أساساً محطة اصطياف شهرت بجمال مناظرها ورقة نسيمها وصفاء بحرها.
ولقد مكنت هذه الظروف المناخية إلى جانب جمال الطبيعة والتضاريس من أن تكون قبلة أهل العلم والدين والمال المقيمين في مدينة تونس المجاورة.
صورة أخرى للشاطئ الممتد والرائع
كانت المرسى منذ عهد البايات الحسينيين مدينة الإقامة الصيفية لهم في حينكانت باردو مركز الإقامة والحكم. ولقد سّماها أهلها تسمية مميزة تدل على جمالها وعظم شأنها بأسم "أميرةالقلوب".
ومن المواقع الأثرية والتي بقت إلى اليوم ذلك المبنى المميز وعلى البحر مباشرة والمسمى (قبة الهواء) وهو الآن مطعماً يقدم أشهى المأكولات ويعود إنشائه إلى العهد الحسيني للبايات الذين حكموا فترة ابّان الحكم العثماني للمنطقة
مطعم قبة الهواء أو هكذا يسمى وهو من بناء البايات ومازال يعمل


واهتم خليفة محمد باشا 1855م بخصوصية الأميرات عند السباحة فبني لذلك على شاطئ البحر جناحا خاصا للغرض هو "قبة الهواء" التي تتقدم في البحر حاجبة بذلك أماكن السباحة المخصصة للنساء عن أعين المتطفلين.
الصيادين المحليين وهم يفتلون شباكهم استعداد للصيد
منظر يتتابع في شاطئ المرسى
قصرالعبدلية الكبرى من آثار الحكم لعبد الله الحفصي الذي تولى الحكم في بداية القرن العاشر الهجري فهي ذات الأهمية الفائقة التي لا نظير لها في كامل بلاد المغرب العربي فهي باقية إلى الآن على وضعها القديم لم يدخل عليها إلا تغيير جزئي من بعض النواحي، وإذا استثنينا قصر الحمراء بغرناطة لا توجد في كامل المغرب العربي بناية على حالها تمثل طراز المباني السكنية الفخمة قبل العصر التركي غير هذا القصر "العبدلية الكبرى".
]
[url=http://travelzad.net/index.php?action=viewfile&id=165487][/url]
قصر العبدلية الأثري
بني قصر العبدلية بأمر السلطان الحفصي أبو عبد الله محمد الخامس المتوكل ( 1394-1434م) ورغم بساطة الزخرفة، فإن هذه البناية تحتل مكانا خاصا في العمارة التونسية، إذ أنه يشكل القصر الوحيد الذي وصل إلينا من الفترة الحفصية، ويشهد على التأثير المغاربي والأندلسي. فبعض هذه العناصر، وخاصة الحوض والبرج المربع الزوايا، من النوع الموحدي، وكذلك السقوف من القرميد الأخضر
قوارب صيد محلية بسيطة تخدم اهل المنطقة
والمسير ترجلاً يكسب السائر رؤية شاملة للمنطقة فتلامس الواقع وتتعرف لمناحي كثيرة ورؤية ما لا يمكن رؤيته ، ومن تلك المشاهد تلك الجرار الفخارية المتراكمة على شاطئ المنطقة والتي أثارتني فبعد الاستفسار عنها وخاصة قربها للساحل وعلاقتها بالبحر ووجود بعض العوالق البحرية في سطحها ! وحين سألت أحد الصيادين عرفت سبب تواجدها.
الجرار الفخارية التي يستغرب تواجدها هنا على شاطيء البحر !
فهنا الصيادين قد احترفوا مهنة الصيد وتوارثوها ابّاً عن جد ولكون تلك الطريقة القديمة التي يستعملها الصيادون في جلب تلك النوعية الخاصة من الفخار والتي تصنع فقط للصيد فهي توضع بالقوارب بعد ربطها تسلسلياً إلى المناطق الصخرية بالساحل وتنزل إلى مستوى قاع البحر بحث تكّون مخابئ طبيعية ليدخلها إخطبوط البحر وبطريقة معينة يرفعها الصيادون ليجمعوا قدرا كبيراً من تلك الكائنات البحرية الغالية الثمن والتي لا تصاد إلا بتلك الطريقة الفذّة.
حلق الوادي:
ومن شاطئ المرسى توجهت لمنطقة ساحلية أخرى ولكنها مكتظة بالسكان والحركة وهي منطقة (حلق الوادي) وهي على مسماها في حلق وادي تونس بين البحيرة وخليج تونس وفيها ميناء تونس والمرسى لسفن التجول السياحي(كروز) بين دول بحر المتوسط ومنها هذه السفينة العملاقة التي أرست في الميناء الكبير .
سفينة (كروز) التجول السياحي البحري الراسية في ميناء تونس.
تعتبر منطقة حلق الوادي الضلع التراثي في المربّع "الباهي" على حد تعبير أهلتونس وهي منطقة عمرانها محمي بالقوانين، حيث يمنع الترميم والصيانة او إجراءأي تعديلات في مبانيها من دون الرجوع إلى السلطات المحلية.
ويتمالترميم تحت إشرافها المباشر، وهي تجذب السياح بمطاعمها الفخمة لاسيما فيالصيف، حيث يتوافد عليها السياح بكثرة ويفضلونها على كثير من مناطق تونس.
بعض من القلاع التي كانت تستخدم كمواقع دفاعية للعاصمة تونس
بطرف حلق الوادي رأيت تلك القلعة التي كانت رباط للمنطقة قديماً والتي تحمي مدخل الخليج وهي تتكرر في طول الساحل التونسي كمواقع أمامية لدفع أي تسلل أو غزو محتمل لما لتونس من مطمع من دول البحر المتوسط .
ولكون تونس منطقة حروب على مرّ العصور لمطامع قديمة ومعاصرة كونها تحتل موقعاً مميزاً يشرف على البحر وبوابة لأفريقيا ، فقد ظلت تتقاذفها المحاور ومراكز القوى وآخرها ابّان الحرب العالمية الثانية والتي كانت مركزاً لعمليات شمال أفريقيا لدول التحالف وبقيت شواهد لتلك الدول ومنها أمريكا والتي جعلت لها مقبرة لجنودها في أفضل موقع بتونس العاصمة على تلّة مرتفعة وعلى آثار مدينة قرطاج التاريخية ، وكأنها تريد وضع يدها لبسط نفوذها للمنطقة وحتى بعد رحيلها لما للقبور من حرمة والمساس بها يعد تعدياً ।


صورة للمقبرة والتي أنشئت على مساحة11هكتار في عام 1960م وتحتوي على(2841) أمريكياً
تم أختيار الموقع في عام 1948م والانتهاء منه في عام 1960م ودفن فيه (2841) جندياً يمثلون ما نسبته 39% من الذين دفنوا في بقية العالم غير أمريكا.
ويوجد في المقبرة رخام سجل فيه عدد (3724)اسم ولم يكن لهم رفات وذلك إما أن يكونوا فقدوا بالبحر أو لم يتحصل على رفاتهم ، وعدد الشواهد بالمقبرة (2833)والعدد كما قلنا (2841)قبر فيكون العدد الفارق وهو ثمانية أسماء كانت ضمن من دفن مع مجموعة وبعضهم دفن أخوين سوياً وهم ثلاثة شواهد تحمل ستة جنود إخوة.
فتكون هذه المقبرة قد جمعت (6565) اسماً ممن قتلوا في الحرب منهم من له شاهد ومنهم من ليس له لفقد جثته.

مجموعة متراصّة من الصلبان التي تمثل الجنود ومنهم ذلك اليهودي والذي علّم بنجمة داوود
ومما رأيت لبعض الشواهد والتي كانت على شكل آخر فجميع الشواهد عبارة عن صلبان بيضاء وتلك القليلة العدد على شكل نجمة داوود وهي تمثل المقتولين اليهود والذين كانوا ضمن الجنود والضباط أو الاستخبارات في الحرب ، وكذلك المصلى فقد كان قسمين قسم يهودي وقسم للنصارى.

مدينة قرطاج التاريخية .
كانت لنا جولة تاريخية لمنطقة قرطاج الأثرية والتي تعد الركيزة الحضارية الأولى بمنطقة تونس وهي تتربع على تلة مشرفة بين البحر ووادي تونس تسمى (تلة بيرصة) ويشاهد من عليها منظر مميز يطل على خليج تونس وعلى جبل ابوقرنين في الطرف الأخير من خليج تونس وساحلة.
ومدينة " قرطاج " بجمالها وآثارها التي تتنوع بين الرومانية والمسيحية والإسلامية، لتحتل مركزاً مميزاً وسط المدن التونسية، تتميز قرطاج بالعديد من وسائل الجذب السياحي نذكر منها: هضبة بيرسا بما تتضمنه من متاحف وأماكن أثرية مثل متحف قرطاج الوطني والذي يضم أثار ثلاث فترات هامة هم الفترة الفينيقيــة اليـونانيـة، الرومانية الإفريقية، العربية الإسلامية، وغيرها من الأماكن الأثرية مثل: حي ماقون، المواني البونية، معبد تانيت، مساكن الأوديون الرومانية, المتحـف المسيحي المبكر, كنيسـة داموس الكريطة، حمامات أنطونيوس، مسرح قرطاج الأثري والذي يقام به أحد أشهر وأهم المهرجانات الفنية التي تقام سنوياً.
اطلالة من فوق اثار قرطاج ومن هضبة بيرصه والتي تشرف على البحر بشواطئه الممتدة
بعض آثار قرطاج والتي توالت عليها المستعمرات منذ البونيين الى القرطاجيون والرومان وأخرها الفتح الإسلامي والذي ظلّ منذ عام 50 هجري
رسم تصويري لهضبة بيرصة ومنطقة قرطاج بمرافئها وقلاعها ومبانيها
مختصر لتاريخ قرطاج وقصة جلد الثور
كلمة قرطاج كلمة فينيقية الأصل (قَرْتْ حَدَشْتْ)، ومعناها المدينة الجديدة ،أسست الأميرة الفينيقية عليسة ) أليسا أو أليسار) قرطاج عام 814 ق.م.، حسب رواية المؤرخين القدماء. وجاءت الأميرة هاربة مع أصحابها من مدينة صور في لبنان وقد جاءت بحيلة جلد الثور للفوز بقطعة الأرض التي وهبت لها وقصة جلد الثور تلك حسب ما ورد بالأسطورة أن تفر الأميرة عليسة ديدون من بطش أخيها بيجماليون الذي كان حاكما على صور في فينيقيا (لبنان اليوم) في ذلك الوقت. وقد اتخذت عليسة قرارها بالهجرة إلى غرب البحر الأبيض المتوسط على رأس سفينة رافقها فيها جمع من خيرة رجالها الأوفياء لتستقر في أي مكان بعيد عن الأطماع والحروب حتى لو أدّى الأمر إلى تأسيس وطن جديد.
وبعد رحلة شاقة، نزلت عليسة يتبعها الخدم على الشاطئ وراحت تجول ببصرها في الغابات الممتدة والأراضي الفسيحة، فأعجبت بها وبالخليج المميز لها والذي يحتضن هضبة من التلال المنخفضة وفيها نهر ينساب فيه الماء تاركا بحيرات صغيرة. وهكذا وجدت عليسة المكان الذي يعسر عليها ورفاقها أن يجدوا أفضل منه. وعند حلولها أحاط بها جمع من الرجال يبدو من نظراتهم أنهم مسالمون ويريدون معرفة قصة هذه السفينة ومن جاء فيها، فرحبت بهم عليسة وكسبت ودهم وبعد أن عرفت أنهم السكان الأصليون لهذا المكان طلبت منهم أن يبيعوها وهم قبيلة بربرية تسمى إفريقيا وهو الاسم الذي أطلق فيما بعد على كل القارة قطعة أرض لا تزيد عن مساحة جلد ثور ليستقروا عليها. وفي نفس اليوم عاد السكان بثور ضخم وذبحوه أمام عليسة وخدمها... ولما جف الجلد وقفت عليسة أمامه وأمرت أحد رجالها بأن يأخذ خنجرا ويقص الجلد على شكل سيور رقيقة وطويلة، فدهش السكان ولم يفهموا الغاية من ذلك فقالت لهم عليسة : "لقد طلبت منكم مساحة جلد ثور/ فبقدر ما تطول هذه السيور تكون المساحة التي سنشتريها منكم"
أبهر الأهالي بذكاء عليسة ولم يبد رئيسهم معارضة لفكرتها الطريفة، فأمرت عليسة بإحضار أكياس من المال والحلي وقدمتها لهم قائلة بأن يعتبروا هذه الرقعة جزءا من وطنهم.
وسمي المكان الذي استقرت فيه عليسة بالفينيقية "قرط حدشت" أي "المدينة الجديدة" وعرفها الرومان باسم "قرطاج".
ومن أشهر اهل قرطاجة ذلك القائد الكبير (حنا بعل) وهو صاحب الفتوحات بعد ابيه حملقار والذي صار في عهدة البحر الابيض المتوسط بحيرة لمملكته وقد ولد حنبعل بن حملقار برقا الشهير بهانيبال أو حنابعل بقرطاجنة في عام 247 ق.م.
وحنا بعل أو هانبيل صاحب أسطورة عسكرية فذّة فقد كانت له قيادة جيش احترافي ، فأعضاؤه لم يكونوا من العبيد أو من أبناء التجار الفنيقيين ، بل كانوا جنودا مهنيين من جميع شعوب المنطقة ، و كان قد اشرف على تدريبهم و كسب ولائهم بشكل لا نظير له . و حين قرر ردع روما ، لم يجد من طريقة أفضل من قتل الدب في وكره ، و نقل المعركة إلى روما ، فقام بتجميع جيش متعدد المواهب ، مستعينا بما يسمى الحرب النفسية ، باستخدام فيلة أفريقية في الحرب ، و عبر إليها من أيبيريا (اسبانيا) عبر جبال البرانيه وجبال الألب الشاهقة و الباردة ، و دخل إلى شمال إيطاليا بتكتيك ليس له نظير ووصل بفيلته إلى عاصمة الروم روما ليهدد الروم ولكنه لم يدخلها احتراما لمكانتها وبعد فترة لم يحترم الروم قرطاجة بل دمروها وأبادوها بل لم يتركوا حتى الشجر فحرثوا الأرض بالملح لكي لا تزرع من بعدهم .وكما نرى اليوم من أفعال اليهود في أراضينا وما يطلق عليها بـ (سياسة الأرض المحروقة)
كاتدرائية القديس لويس (الاكروبوليوم) أو كاتدرائية قرطاج
كاتدرائية القديس لويس أو كاتدرائية قرطاج وتعرف أيضا بـالأكروبليوم، هي كاتدرائية كاثوليكية تقع على ربوة بيرصة في قرطاج. تم بناءها بين 1884 و1890 زمن الحماية الفرنسيةعلى تونس بجانب مصلى يرجع بناءه إلى سنة 1840 [1]. سميت الكاتدرائية باسم لويس التاسع ملك فرنسا، الملقب بالقديس لويس والذي توفي في قرطاج أثناء الحملة الصليبيةالثامنة سنة 1270، كما أنها كانت مركزاً لنشر المسيحية لأفريقا لمكانها المتميز .
وأما اليوم فهي لا تستعمل إلا لأغراض فنية وعروض تاريخية وأطلق عليها الأكروبوليوم.
[[/URL URL=http://www.4shared.com/photo/C5hI_xN7/t965.html][IMG]http://dc254.4shared.com/img/286494951/5664ee75/t965.jpg[/IMG] ]
صورة من داخل الكاتدرائية
كما أن قرطاج تحتوي على متحف يحوي الكثير من النفائس للمنطقة وقد تأسس المتحف عام 1875 وحمل اسم زعيم المبشرين النصارى الكاردينال لافيجري كون المتحف يخدمهم تبشيرياً ، وقد عرض فيه في البداية مكتشفات النصارى في قرطاج. وحمل المتحف اسمه الحالي (المتحف الوطني بقرطاج) عام 1956 وفتح لأول مرة أمام الجمهور عام 1963. وفي تسعينات القرن العشرين أعيد تنظيمه ليحتضن مكتشفات التنقيبات الأثرية التي تمت في إطار الحملة الدولية لليونسكو والتي جرت فيما بين 1972 و1995.
متحف قرطاج الذي يحوي على الكثير من اثار قرطاج البونية والفينيقية والرومانية والإسلامية
يحوي المتحف الكثير من الفسيفساء النادرة والتي جلبت من مواقع متنوعة في تونس
خارطة لموقع قرطاجة والأماكن المهمة حوله
أن أشهر معالم مدينة قرطاج الأثرية أيضاميناء قرطاج الذي كتب عن حوضيه الكثير فهذا مستطيل الشكل مفتوح أمام السفنالتجارية والثاني مستدير الشكل لا تلج إليه إلا سفن قرطاج الحربية وتتوسطهجزيرة استوى عليها برج القيادة شامخا يشرف على البحر ويراقب الملاحة ومنهتصدر الأوامر والتعليمات بالتنسيق مع المراكز الساحلية الأخرى.
[IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/User/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.jpg[/IMG]
رسم تصويري لموقع المرفا البوني القديم وأسفل صورة حديثة للموقع حالياً
منظر من فوق تلة بيرصة للمرفأ القرطاجي بقسميه المستطيل والدائري على ساحل البحر
[url=http://travelzad.net/index.php?action=viewfile&id=165258][/url]
صورة مقربة للمرفا الدائري القديم في قرطاج
جامع العابدين الحديث والذي أسس عام 1999م
جامع العابدين الكبير بتونس
تم بناء الجامع الكبير على الطراز العربي الإسلامي الرفيع وعلى أرض تقع على ربوة "أوديون".
وقد قرر الرئيس بن علي بناء الجامع الكبير بمدينة قرطاج خلال شهر سبتمبر 1999 إلى أن فتح أبوابه لاستقبال المصلين في نوفمبر 2003.
يتكون جامع العابدين من بيت الصلاة (مساحتها 1500 متر مربع) وصحن مسيج برواق (مساحته 1500 متر مربع. كما يضم هذا المعلم مجموعة بناءات مخصصة للمصـالح التابعة له وحدائق تحيط بالجـامع من كل الجهات فضلا عن صحن خارجي (مساحته 2500 متر مربع) ومواقف للسيارات أما مئذنة جامع قرطاج فإن ارتفاعها يبلغ 75 مترا يمكن مشاهدتها على مدى 10 كلم من جميع الجهات.
وقد قدرت تكاليف هذا المشروع باثني عشر مليون دينار وتم فتح الباب لأهل البر والإحسان للإسهام في تمويل إنجاز هذا الجامع الذي يمكن اعتباره فريدا من نوعه في البلاد التونسية من حيث الهندسة والموقع الجغرافي المتميز.
صحن الجامع من الداخل





الجامع من الداخل وقد روعي في بناءة التصميم الاندلسي الرائع


المواضي حملت بصمة مميزة من التصميم الى صنابير الماء باللمس لترشيد المياه

المنطقة السياحية الأولى بالعاصمة(سيدي بوسعيد)
كان جبل سيدي بوسعيد يسمى"جبل المرسى" ويسمى أيضا "جبل المنار"، وما فتئ هذا الجبل الصغير يوفر الأمن والمراقبة والدفاع عن قرطاج الفينيقية في القرن السابع قبل الميلاد، ولمدة طويلة عن مدينة تونس وذلك من بداية الفتح الإسلامي إلى القرن الثاني عشر.فقد كان جبل سيدي بوسعيد يقوم بدور الحصن.ومنذ نهاية القرن الماضي عوضت هذه التسمية (جبل المنار) رسميا بإسم"سيدي بوسعيد" لدى إحداث بلدية في هذا المكان سنة 1893 .ويرجع هذا الاسم لأحد العلماء المسلمين وهو أول من جعله مسكنا وبنى فيه مسجداً. ولمنطقة سيدي بوسعيد إطلالة تعتبر الأجمل والمشرفة على خليج تونس وهي موقع محمي قديم أثر مرسوم ملكي أصدره الباي عام 1915م يحمي القرية وكان هو الذي دفع إلى اعتماد اللونين الأبيض والأزرق في قرية سيدي بو سعيد .

ازهار الياسمين الفواحة في شتى مناطق سيدي بوسعيد
نزل سيدي بوسعيد وهو يتربع على قمة المنطقة ويشرف على المرسى وتونس .

ولا يكتمل التجوال في تونس إلا بزيارة سيدي بوسعيد والتي تضم حوالي 5 ألاف نسمة والتي تقع على بعد 20 كم في شمال شرق تونس العاصمة، وتمثّل مكاناًّ سياحيًّا رائعًا، من واقع تميزها بفن معماري خاص بها.. فمعظم البيوت في هذه الضاحية تبدو بيضاء، وذات أبواب عتيقة يغلب عليها اللون الأزرق. كما تحتوي هذه الأبواب على نقوش وزخارف عتيقة على غاية من الجمال؛ إذ كانت في السابق منارة قرطاجة ثم الرباط الأغلبي، فيها انقطع المرابطون من الزهاد والمصلحين لتعليم الدين في العصور الإسلامية الأولى وحتى العهد الحفصي، كان منهم الشيخ أبوسعيد الباجي والشيخ محرز بن خلف والشيخ محمد الظريف والشيخ عبد العزيز المهدوي
لاتترك سيدي بوسعيد من دون شرب عصير فريد من محل الخيرات السبعة
، يتوجه الناس من أهل تونس أو السياح كل مساء وكل صباح لارتشاف كأس من الشاي أو القهوة في المقهى العالي الشهير أو في مقهى سيدي الشبعان مستمتعين هناك بأجمل المشاهد بين زرقة البحر وإشراقة السماء، خاصة في فصل الصيف حين تتميز المنطقة بالمشموم التونسي وأكلة البمبالوني، كما يشهد سيدي بوسعيد مظاهر صوفية تعتني بها الدولة في مظاهر كمهرجان سياحي لا تمثل الإسلام أكثر من كونها فلكلور صوفي يجذب السياح . ويقام سنوياً في فصل الصيف ويطلق عليه (خرجة سيدي بوسعيد) وتتضمن هذه الخرجة فرق من الصوفية وتسمى العيساوية التي تقوم بسرد قصائد ومدائح وضرب الدفوف .
منظر داخلي لأحد منازل سيدي بوسعيد التراثية
تتميز منازل القرية بقباب سقوفها بيضاء، وأبوابها المزيّنة بالمسامير على أبواب زرقاء، وهي خصائص الطراز الأسباني-المغربي. وهناك تأثيرات مختلفة من أنحاء العالم تجدها هنا، والموزاييك مرصوف في مداخل بعض البيوت، ويلاحظ الزوار الشرفات والحواجز الحديدية على الشبابيك، وكلها مصبوغة بالأزرق المتميز، وهذا يلاحظه الزائر أو المار في شوارعها الضيقة المرصوفة بحجارة بات سطحها أملس بفعل المشي عليها لمدة قرون، وكثرة الدكاكين فيها والتي تبيع السجاد وأعمال البرونز والأعمال اليدوية التونسية الأخرى، والمطاعم، بما فيها مقهى «كافيه دي ناتيس»، وهو مكان شعبي يجتمع فيه الأهالي مع السياح لشرب الشاي بالنعناع.
كما هو ايضا مقهى الشبعان ، والقرية بأسوارها منازلها العالية تضم داخلها حدائق ظليلة وباحات أرضيتها من الرخام ، ففي نهاية السوق يوجد دار العنابي، وهو منزل تونسي تقليدي يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر أعادت الجهات المختصة تجديده ليصبح سكنًا صيفيًّا. يبهر الزائر لدار العنابي الطراز الإسلامي المتميز والديكور الجذاب والجدران والأرضيات الرخامية والمصابيح الملونة. وتتوسط الباحة الرئيسية للدار نافورة كبيرة تنمو حولها أشجار الياسمين، بالإضافة إلى باحة أخرى يطل عليها مصلى ومكتبة. و قصة الأمن الرئاسي في سيدي بوسعيد
بائع الياسمين بقفته التي يحمل عليها تيجان غير متفتحة من أزهار الياسمين
سيارة بيجو من موديلات السبعينات وهي لأحد سكان سيدي بوسعيد.
الرحّل معكم وخلفة سيدي الشبعان والمقهى المشهور
المنظر الأشهر عالمياً لمنطقة سيدي بوسعيد
سفن الكروز وهي تعبر باتجاه ميناء رادوس
إطلالة رائعة من راس سيدي بوسعيد على جبال ابو قرنين في الجهة المقابلة لخليج تونس
[
صور للشبابيك والمشربيات القديمة والملونة بالازرق
مرفأ سيدي بوسعيد
المطاعم ليلا في سيدي بوسعيد

وها نحن بعد انتهاء جولاتنا في تونس وما حولها ننهي معكم تقريرنا ونرجع معكم من حيث انطلقنا من وسط العاصمة ومن شارع الحبيب بورقيبة نضع رحالنا ونحن نرتشف القهوة والشاي في أحد مقاهيها المنتشرة لننهي مشوار رائعاً نحاول أن نرتب فقراته لنقدمه إليكم على طبق من الياسمين التونسي الفواح ونترك أثرا جميلا لتلك البقعة المميزة من بقاع العالم العربي الإسلامي .
مقاهي شارع الحبيب بورقيبة
ونودعكم إلى للقاء مع بقية الرحلة والتي قسمتها إلى أربع أقسام القسم الأول والذي انتهيت منه الآن وهو منطقة تونس الكبرى والثانية منطقة الساحل الشرقي لتونس والثالث منطقة الصحراء التونسية والرابع منطقة الغرب والشمال الأخضر ।

أرجو أن تتابعونا ونحن نضخ لكم كمية من المعرفة والتجول بين تلكم المناطق المحمّلة بالتاريخ والطبيعة والغريب منها وهو مفاجأة رحلتنا وسنتكلم عنه في حينه إن شاء الله تعالى .
وتقبلوا تحيات أخوكم رحّال الخبر –وائل بن عبد العزيز الدغفق